إسرائيل: المتهم بهجوم أرييل ليس من أصحاب السوابق

أخبار العالم العربي

إسرائيل: المتهم بهجوم أرييل ليس من أصحاب السوابق
موقع هجوم أرييل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/llnc

ذكر مسؤول أمني إسرائيلي أمس الاثنين أن الشاب الفلسطيني المتهم بتنفيذ عملية طعن وإطلاق نار شمالي الضفة الغربية مؤخرا، ليس من أصحاب السوابق ولا سجل أمنيا له.

وقالت السلطات الإسرائيلية في وقت سابق إن عمر أبو ليلى (18 عاما) من قرية الزاوية في شمال الضفة الغربية، طعن جنديا إسرائيليا قرب مستوطنة أرييل وسط الضفة صباح الأحد، ثم شرع في إطلاق النار على المركبات المارة، مما أدى إلى إصابة حاخام كان يقود سيارته في موقع الهجوم ومقتله.

وداهمت القوات الإسرائيلية قرية الزاوية صباح الاثنين وألقت القبض على أفراد عائلة أبو ليلى، بينما قال عمدة القرية نعيم شاكر إن أحدا لم ير الشاب أبو ليلى في القرية خلال اليوم السابق.

وحسب "تايمز أوف إسرائيل"، فإن شاكر وصف أبو ليلى بأنه "شاب عادي بسيط ومن أسرة فقيرة"، وأن والده يعمل في البناء في إسرائيل، ووالدته ربة منزل.

وتابع: "لا أعتقد أنه سينفذ أي عملية على الإطلاق، وأعتقد أن هناك حاجة إلى تقديم دليل قبل أن يتهمه أحد أو أي شخص آخر".

ورغم قيام الإعلام الإسرائيلي بنشر بعض المعلومات عن منفذ العملية، فلم يعرف سوى القليل عن الشاب، الذي كان طالبا في السنة الأولى بجامعة القدس المفتوحة، ولم يكن لديه على ما يبدو أي صلة بجماعات فلسطينية منظمة.

وحسب "تايمز أوف إسرائيل"، فإنه كانت هناك صفحة فيسبوك تابعة لشخص يحمل نفس اسم أبو ليلى من نفس المنطقة، لكنها لم تحتو على أي إشارات إلى الجماعات الفلسطينية في السنوات القليلة الماضية، باستثناء منشور واحد لدعم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وفي السنوات الأربع الماضية، نفذ عدد من المراهقين الفلسطينيين الذين ليس لهم أي ماض معروف بالعنف، عمليات طعن وإطلاق نار في الضفة الغربية والقدس، في سلسلة من هجمات "الذئاب الوحيدة" حسب إسرائيل.

المصدر: تايمز أوف إسرائيل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا