مايكروسوفت تغرق خوادمها في البحر!

العالم الرقمي

مايكروسوفت تغرق خوادمها في البحر!مايكروسوفت "تغرق" ما يقارب ألف خادم بيانات لتعزيز سرعات الإنترنت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kca5

قامت شركة مايكروسوفت بإطلاق مركز بيانات يشبه الغواصة قبالة ساحل أوركني في اسكتلندا، يضم مئات الخوادم تحت سطح البحر بهدف زيادة سرعات الإنترنت وتحسين الاستدامة البيئية.

وألقت شركة التكنولوجيا أنبوبا عملاقا يبلغ طوله 40 قدما، ويحتوي على 12 رفا من أجهزة الكمبيوتر و864 من خوادم بيانات الحاسبات، في ساحل أوركني، وهي مجموعة من الجزر الواقعة في المحيط الأطلسي قبالة اسكتلندا.

ووفقا لمايكروسوفت، فإن مركز بيانات الجزر الشمالية تحت الماء سيكون قادرا على تخزين البيانات ومعالجتها لمدة تصل إلى 5 سنوات دون الحاجة إلى صيانة، وتأتي هذه التجربة كجزء من مشروع "ناتيك" الذي درس هذه الفكرة لعدة سنوات.

وشرحت الشركة خطوتها في بيان جاء فيه: "يعيش أكثر من نصف سكان العالم على مسافة حوالي 120 ميلا من الساحل، ومن خلال وضع مراكز البيانات في المسطحات المائية بالقرب من المدن الساحلية، سيكون لدى البيانات مسافة قصيرة للوصول إلى المجتمعات الساحلية، ما يؤدي إلى تصفح سريع وسلس للويب وبث الفيديو وتشغيل الألعاب، بالإضافة إلى التجارب الأصلية للتكنولوجيا المعتمدة على الذكاء الاصطناعي".

وسيؤدي إلقاء مركز البيانات في مياه أوركني إلى الحد من تكلفة تبريد الخوادم، وهي تكلفة باهظة بالنسبة للعديد من مشغلي مراكز البيانات، كما سيسمح للمركز بالاستفادة من الطاقة المتجددة على الجزيرة، وفقا لما أوردته شركة مايكروسوفت.

وسيقوم كابل من شبكة جزر أوركني بإرسال الكهرباء إلى مركز البيانات، والذي يتطلب أقل من ربع الطاقة عند تشغيله بكامل طاقته.

وخلال العام المقبل، سيراقب فريق خاص جميع جوانب مركز البيانات، بما في ذلك مستويات استهلاك الطاقة ومستويات الرطوبة الداخلية. وإذا أثبت المشروع نجاحه، تأمل شركة مايكروسوفت في إلقاء المزيد من مراكز البيانات بالقرب من المدن الساحلية، مع تحقيق الهدف الرئيسي المتمثل في تشغيل المراكز خلال 90 يوما من قرار بدء الاستخدام.

المصدر: RT

فادية سنداسني

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا