ماسك يقاضي شركة مراقبة محتوى شهيرة بشأن ادعاءات منشورات X النازية!

العالم الرقمي و Social media

ماسك يقاضي شركة مراقبة محتوى شهيرة بشأن ادعاءات منشورات X النازية!
إيلون ماسك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wghd

رفعت منصة X الاجتماعية يوم الاثنين، دعوى قضائية ضد مجموعة مراقبة وسائل الإعلام Media Matters.

وزعمت أن المنظمة شهّرت بالمنصة بعد نشر تقرير، قال إن إعلانات العلامات التجارية الكبرى ظهرت مع منشورات تروج للنازية.

وواجهت شركة X ("تويتر" سابقا) غضبا عارما منذ أن نشرت Media Matters التقرير يوم الخميس، ما دفع IBM وComcast والعديد من المعلنين الآخرين إلى سحب الإعلانات من المنصة ردا على ذلك.

وفي الدعوى المرفوعة أمام محكمة مقاطعة أمريكية في تكساس، ادعت X أن شركة Media Matters "تلاعبت" بمنصة التواصل الاجتماعي باستخدام حسابات تتبع حصريا حسابات العلامات التجارية الكبرى أو المستخدمين المعروفين بإنتاج محتوى هامشي، و"لجأت إلى التمرير والتحديث بلا نهاية" للحسابات حتى وجدت إعلانات مع المشاركات المتطرفة.

وقالت الشركة في الدعوى القضائية إن تقرير Media Matters أخطأ في عرض التجربة النموذجية على X "بقصد الإضرار بشركة X وأعمالها".

ولم تستجب مجموعة المراقبة على الفور لطلب التعليق بعد رفع الدعوى.

وفي مقابلة مع "رويترز" في وقت سابق من يوم الاثنين، قال أنجيلو كاروسوني، رئيس شركة Media Matters، إن النتائج التي توصلت إليها المنظمة غير الربحية تتعارض مع تصريحات X بأنها قدمت إجراءات حماية للسلامة لمنع ظهور الإعلانات إلى جانب المحتوى الضار.

وقالت X في الدعوى القضائية إن إعلانات IBM وComcast وOracle ظهرت فقط إلى جانب محتوى يحض على الكراهية لمشاهد واحد، وهو ما قالت الشركة إنه Media Matters.

وقال كين باكستون، المدعي العام في ولاية تكساس، يوم الاثنين، إن مكتبه يفتح تحقيقا في شركة Media Matters، وإنه "منزعج للغاية" من المزاعم القائلة بأن المجموعة تلاعبت بالبيانات الخاصة بـ X.

ومنذ أن اشترى إيلون ماسك "تويتر" مقابل 44 مليار دولار في أكتوبر 2022، غادر عدد كبير من المعلنين المنصة، قلقين من بعض منشورات ماسك المثيرة للجدل وتسريح الموظفين الذين عملوا على الإشراف على المحتوى.

وذكرت "رويترز" سابقا أن إيرادات الإعلانات في الولايات المتحدة للمنصة انخفضت بنسبة 55٪ على الأقل على أساس سنوي كل شهر منذ استحواذ ماسك.

يذكر أن إيلون موسك تعرّض لانتقادات شديدة لمزاعم وصفه نظرية المؤامرة المعادية للسامية التي نشرها أحد المستخدمين في تغريدة على X، بأنها "الحقيقة الفعلية".

ودافع ماسك عن سياسات المحتوى الخاصة بـ X، وبدا وكأنه يسخر من النقاد الذين يزعمون أن المنصة تؤوي محتوى يحض على الكراهية.

المصدر: الغارديان

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا