العلماء الروس يطورون سائلا ثوريا للعناية الفائقة بالأسنان

الصحة

العلماء الروس يطورون سائلا ثوريا للعناية الفائقة بالأسنان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iwla

طور علماء من الجامعة الروسية الوطنية للبحوث سائلا جديدا مخصصا للعناية بالأسنان والوقاية من أمراض الفم واللثة.

ووفقا للعلماء فإن "أهمية السائل الجديد تكمن في أنه مصنوع بتقنية جديدة، حيث يحتوي على جزيئات نانوية من المعادن، ويخلو من مركبات الفلور الخطيرة على الصحة، وبنفس الوقت قادر على القضاء على كمية كبيرة من البكتيريا المسببة للأمراض التي توجد في الفم".

وعن هذا الاختراع قال العالم، غيورغي فرولوف، من قسم الكيمياء الفيزيائية في الجامعة: "لقد لاحظنا أثناء التجارب أن استخدام سوائل المضمضة الفموية التي تحتوي أكاسيد المعادن تقلل من كمية الرواسب التي تتشكل على الأسنان بنسبة 83%، كما تمكن من القضاء على البكتيريا المسببة للأمراض الفموية بشكل شبه كلي، ما يقلل من التهابات اللثة بنسبة كبيرة، لذلك ينصح باستخدام سوائل المضمضة التي تحتوي على جزيئات المعادن النانوية بالإضافة للمستحضرات التقليدية للعناية بالفم والأسنان".

وأضاف فرولوف أن "العلماء يبحثون اليوم عن سبل ومستحضرات جديدة خالية من الفلور للعناية بالفم، لما تتركه تلك المادة من تأثيرات سلبية على الأسنان والجسم بشكل عام.. استخدام فراشي الأسنان ومعاجين التنظيف التقليدية يساهمان بالقضاء على الرواسب المضرة بالأسنان وأسطح الفم واللسان بنسبة 61% فقط، لذلك فاستعمال سوائل المضمضة الخاصة يعتبر من أكثر الطرق فعالية لتنظيف التجاويف بين الأسنان".

وأشار فرولوف إلى أن أهمية السائل الجديد الذي طوره العلماء الروس مؤخرا تكمن في أن "جزيئات المعادن النانوية وأكاسيدها التي يحتويها تتمتع بخصائص مميزة للقضاء على البكتيريا، وبنفس الوقت لا تشكل خطرا على صحة الإنسان".

يذكر أن العلماء قاموا باختبار فاعلية السائل الجديد خلال تجارب أجروها على عدد من المتطوعين، حيث قاموا قبل الاختبارات بقياس معدلات صحة الفم ومؤشرات نظافة اللثة عند المشتركين، وبعدها طلبوا من المتطوعين استخدام السائل الجديد لفترات تراوحت بين 14 و30 يوما. وبعد الاختبارات تبين أن السائل ساهم بتخفيض نسبة تأكسد الأسنان الناجمة عن البكتيريا الفموية بنسبة 20%، كما أدى إلى انخفاض كمية الفطريات الفموية بنسبة ملحوظة، وساعد على تعديل نسبة الحموضة في الفم عند الذين واظبوا على استخدامه.

من جانبها قالت، سفيتلانا غروموفا، عميدة كلية طب الأسنان في جامعة موسكو الحكومية: "أكاسيد المعادن النانوية تعد وسيلة فعالة للقضاء على البكتيريا الفموية الضارة، بما فيها المكورات العنقودية الذهبية التي لا تستطيع العديد من المضادات الحيوية القضاء عليها".

وأوضحت أن العلماء في الجامعة الروسية الوطنية للبحوث قاموا بتصنيع الدفعة الأولى من السائل الجديد، في انتظار تسجيل هذا المستحضر رسميا لطرحه في الأسواق.

المصدر: رامبلر

أسعد ضاهر