اكتشاف آلية تدمر الخلايا السرطانية ذاتيا

الصحة

اكتشاف آلية تدمر الخلايا السرطانية ذاتيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ioji

اكتشف باحثون في جامعة تل أبيب طريقة لجعل الخلايا السرطانية تُدمر ذاتيا.

وفي دراسة نشرت الشهر الماضي في مجلة "أونكوتارغيت الطبية"، ناقش الباحثون دور ثلاثة بروتينات في قتل الخلايا السرطانية التي تنقسم بسرعة، وهذه البروتينات يمكن تعديلها خلال عملية الانقسام لإطلاق ما يسمى "آلية الموت" التي تمنع تكاثر الخلايا السرطانية.

ومن الناحية النظرية، يمكن استخدام هذه الطريقة لعلاج الأشكال العدوانية من سرطان البنكرياس وسرطان الثدي، والتي تعرف بعدم استجابتها للعلاج الكيميائي.

وقال البروفيسور، مالكا كوهين أرمون، الذي قاد البحث، إنه من المثير اكتشاف آلية تقتل الخلايا السرطانية دون إضعاف الخلايا السليمة، حيث تعمل هذه الآلية على مجموعة متنوعة من الخلايا السرطانية البشرية التي تتكاثر بسرعة.

وأضاف أرمون إنه "وفقا للآلية التي اكتشفناها، كلما زادت سرعة الخلايا السرطانية في الانقسام، زادت سرعة وكفاءة القضاء عليها"، وهذه الطريقة قد تكون مناسبة لعلاج السرطانات العدوانية التي لا تتأثر بالعلاج الكيميائي التقليدي.

وأوضح أرمون أن الآلية الجديدة تم اختبارها على مجموعة متنوعة من أنواع السرطان غير القابلة للشفاء، مثل سرطان الثدي وسرطان الرئة والمبيض والقولون والبنكرياس والدم والدماغ.

ويؤثر هذا الاكتشاف على أبحاث السرطان الحالية من خلال تحديد آلية جديدة تستهدف استئصال الخلايا السرطانية على وجه الحصر وبسرعة، دون الإضرار بالخلايا البشرية التي تتكاثر بشكل طبيعي.

ووجد الباحثون أن مركّبات تدعى "فينانثريدين" ضاعفت نشاط البروتينات في الخلايا السرطانية، مما أدى إلى فصل الكروموسومات وتوقف انقسام الخلية ومن ثم إلى التدمير الذاتي، واستخدموا في الدراسة فئرانا زرعت فيها خلايا بشرية وسرطانية.

ويمكن الآن للأدوية المتنوعة التي تقوم أيضا بتعديل هذه البروتينات، أن تتطور لتجعل الخلايا السرطانية تدمر ذاتيا خلال عملية انقسامها.

ومع ما تظهره الآلية الجديدة من أهمية في علاج الأورام المتقدمة يمكن أن يفتح ذلك آفاقا جديدة للقضاء على الخلايا السرطانية دون إلحاق الأذى بالأنسجة السليمة.

المصدر: إندي 100

فادية سنداسني

أفلام وثائقية