عكس أعراض باركنسون عند أول مريض يتلقى علاجا واعدا كجزء من تجربة طبية!

الصحة

عكس أعراض باركنسون عند أول مريض يتلقى علاجا واعدا كجزء من تجربة طبية!
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/swk9

كشف باحثون أن مريض باركنسون عُكست أعراضه بواسطة جهاز صغير مزروع في دماغه.

وقال توني هاولز، أول شخص تلقى العلاج في تجربة، إن التأثير "مذهل".

ويُعتقد أن مستشفى Southmead في بريستول هو الأول في العالم الذي يزرع جهاز التحفيز العميق للدماغ (DBS). ويعمل عن طريق توصيل نبضات كهربائية إلى المناطق المتضررة من الدماغ.

وقام هاولز بزرع الجهاز في عام 2019. وقال لـ"بي بي سي" إنه قبل العملية، حاول الذهاب في نزهة على الأقدام، ولكنه تمكّن من الوصول إلى 200 ياردة من السيارة فقط.

وقال "ثم بعد العملية، التي كانت بعد 12 شهرا، ذهبت في يوم الملاكمة مرة أخرى لمسافة 2.5 ميل". 

ولا يوجد علاج لمرض باركنسون، وهو اضطراب تنكسي طويل الأمد يصيب الجهاز العصبي. وتشمل الأعراض ارتجافا لا إراديا وبطء الحركة وتيبس العضلات.

وقال هاولز: "لا يمكنك أن تفهم مدى إحباط باركنسون حتى يحدث لك. مجرد القيام بأربطة الحذاء هو عملية شاقة، فهي تؤثر على حياتك اليومية بلا نهاية".

وتظهر الأعراض على معظم الناس عندما يكونون فوق سن الخمسين، ولكن حوالي 1 من كل 20 يعاني منها عندما يكون عمره أقل من 40.

وتتضمن جراحة DBS حاليا زرع بطارية كبيرة إلى حد ما، مثل جهاز تنظيم ضربات القلب، في منطقة الصدر أو المعدة والتي يتم توصيلها بأسلاك تمتد تحت الجلد إلى الدماغ.

ويشتمل نظام DBS الجديد، وهو الأصغر على الإطلاق، على نظام بطارية صغير للجهاز المزروع في الجمجمة. ثم يقوم بتوصيل نبضات كهربائية إلى المناطق المستهدفة في الدماغ.

ولم يستغرق تنفيذ العملية الجديدة سوى ثلاث ساعات، أي نصف الوقت المعتاد. وتنتهي التجربة الحالية في بريستول العام المقبل.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا