خبراء: مكمل مهدئ "شائع" مرتبط بـ "تلف الكبد الخطير"

الصحة

خبراء: مكمل مهدئ
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/siut

يكمن الغرض من بعض الأقراص العشبية في سد الفجوات الغذائية، ولكن بعضها يأتي مع تحذيرات صارمة.

ووفقا للمعاهد الوطنية للصحة، فإن الاستخدام المطول للمكملات "المهدئة" يمكن أن يؤدي إلى إصابة الكبد الشديدة.

وتتنوع الادعاءات حول الفوائد الصحية للمكملات الغذائية إلى حد كبير، ولكن الأدلة على أنها تحمي من المرض نادرة.

ولطالما شدد الباحثون على أن المكملات مفيدة للصحة عندما يفشل النظام الغذائي في تلبية جميع الاحتياجات الغذائية.

ولكن الدراسات الحديثة ألقت بظلال من الشك على سلامة الأجهزة اللوحية. ويمكن أن يؤدي أحد المكملات العشبية، التي توصف بقدرتها على تقليل القلق، إلى تلف شديد في الكبد عند تناوله بجرعة غير صحيحة.

ويعرف Kava بأنه أصل أصلي في جزر جنوب المحيط الهادئ ويتم تقديمه تقليديا كشاي، ولكن يمكن أيضا تناوله كمكمل غذائي. وشبهت آثار العلاجات العشبية بتأثيرات الكحول، ما يساعد الدماغ على الشعور بالهدوء والاسترخاء والسعادة.

وفي الواقع أشارت دراسة نُشرت في مجلة Trials إلى أنه يمكن استخدام Kava كعلاج بديل للأدوية الموصوفة للأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق العام.

وأظهر بحث سابق نُشر في مجلة Clinical Psychopharmacology أن تناول Kava يقلل بشكل كبير من أعراض القلق لدى الأشخاص المصابين بهذه الحالة، مقارنة بأولئك الذين يتناولون دواء وهميا.

ويمتد استخدام المكمل أيضا إلى تخفيف الآلام والوقاية من النوبات واسترخاء العضلات.

ويوضح موقع Everyday Health أن تناول جرعات أعلى من Kava لفترة طويلة ارتبط بتلف الكبد الخطير.

وفي الواقع، أصدرت كل من المعاهد الوطنية للصحة (NIH) وإدارة الغذاء والدواء (FDA) سابقا تحذيرا لإخطار المستهلكين بالمخاطر الصحية.

وتقول المعاهد الوطنية للصحة: ​​"قد تترافق المكملات الغذائية المحتوية على Kava مع إصابة الكبد الشديدة. وأفادت إدارة الغذاء والدواء (FDA) أيضا أن المنتجات المحتوية على Kava ارتبطت بإصابات مرتبطة بالكبد".

وفي حين أن المكملات الغذائية قادرة على تخفيف علامات القلق، تشير بعض الأبحاث إلى أن إجراء تغييرات معينة في نمط الحياة يمكن أن يكون مفيدا بنفس القدر لتقليل التوتر.

وأظهرت إحدى الدراسات الصغيرة أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية لديهم مستويات أقل من القلق، مقارنة بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

المصدر: إكسبريس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا