مواد غذائية مفيدة وأخرى ضارة بالأمعاء

الصحة

مواد غذائية مفيدة وأخرى ضارة بالأمعاء
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ryab

أعلن الدكتور الألماني توماس فريلينغ، أن الأمعاء مسؤولة عن الوقاية المناعية وإنتاج الفيتامينات وامتصاص المواد المغذية.



ويشير فريلينغ، إلى أن حالة الجهاز الهضمي تؤثر مباشرة في الحالة الصحية للجسم. لذلك من الضروري الاعتناء به واختيار المواد الغذائية المناسبة وإضافتها إلى النظام الغذائي اليومي.

ويضيف، تحتوي أمعاء الإنسان على 70 بالمئة من خلايا منظومة المناعة، وبالذات في الغشاء المخاطي للجهاز الهضمي. والبكتيريا الموجودة فيه تحتاج إلى مواد مغذية لكي تعمل الأمعاء بصورة صحيحة، لأنه بعكس ذلك، يمكن أن تكون العواقب وخيمة.

ويشير الدكتور، إلى أنه بسبب سوء التغذية، يزداد خطر التعرض للعدوى المرضية، والإصابة بأمراض مزمنة بما فيها السرطان وتليف الكبد. ولكن التغذية الصحيحة تساعد على تكاثر البكتيريا المفيدة في الأمعاء وتكبح البكتيريا الضارة.

ويقول، "لأن البكتيريا الموجودة في الأمعاء تتفاعل مع منظومة المناعة والجهاز العصبي".

ويكشف فريلينغ ثلاثة مواد غذائية ضارة للأمعاء وهي:

السكر- الكثيرون يحبون تناول الشوكولاتة والحلويات والمعجنات. ولكن عند تناول هذه المواد دائما وبانتظام يؤدي إلى زيادة الوزن بسرعة. ونفس الشيء يحصل مع البكتيريا في الغشاء المخاطي للأمعاء. هذه البكتيريا تشطر السكر بسرعة، ما يسبب تسارع تكاثرها، وهذا يؤثر سلبا في صحة الأمعاء.

اللحوم المعالجة والمدخنة - تكمن المشكلة في احتمال ظهور مواد مسرطنة في النقانق وغيرها من اللحوم المعالجة، بعد خضوعها للمعالجة الحرارية. أي أن تناول مثل هذه المواد بصورة منتظمة يمكن أن يسبب الإصابة بسرطان البنكرياس.

ويقول، "النقانق المدخنة، هي جزء من نظامنا الغذائي. ولكن لا ينصح بتناولها بصورة منتظمة ويومية، بل يمكن تناولها مرة واحدة في الأسبوع، لأنه في هذه الحالة لن تكون لها عواقب وخيمة".
الدهون "السيئة"- ويحذر الدكتور من التأثير السلبي للدهون "السيئة" الموجودة في المايونيز والسمن النباتي (المارغرين) وشحم الخنزير، لأنها تشكل ثقلا إضافيا على الأمعاء.

ولكن هناك مواد غذائية مفيدة لصحة الأمعاء، مثل المواد المحتوية على ألياف غذائية طبيعية وسهلة الذوبان في الماء. وتناول هذه المواد بصورة منتظمة يحسن عمل الأمعاء وعملية الهضم. ومن هذه المواد:

الموز- الموز غني بمادة الإيدولين الطبيعية، التي تؤثر إيجابيا في تكاثر البكتيريا المضادة للالتهابات في الأمعاء.

السمك- كما هو معروف الأسماك غنية بالأحماض الدهنية، التي تؤثر إيجابيا في تغذية الغشاء المخاطي للأمعاء، وتعزز وظيفة الجسم الوقائية.

البطاطس بقشرتها- تحتوي قشرة البطاطس على حمض الزبدة، الذي يساهم أيضا في حماية الأمعاء، ويؤثر إيجابيا في الغشاء المخاطي للأمعاء.

الملفوف المخمر- تنشط هذه المادة عملية التخمر، وتحافظ على صحة الغشاء المخاطي للأمعاء، وتكبح نشاط البكتيريا المسببة للأمراض.
الخبز الأسود- يحتوي الخبز الأسود على كربوهيدرات مهمة وألياف غذائية ضرورية لتعزيز منظومة المناعة.

وينصح الطبيب أيضا بتناول البقول والسبانخ والجزر لأنها غنية بالألياف الغذائية أيضا. ويوصي لتعزيز منظومة المناعة، باتباع نظام غذائي متوازن، وبممارسة التمارين الرياضية بانتظام في الهواء الطلق أيضًا.

المصدر: نوفوستي

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا