أفضل نظام غذائي لخفض نسبة السكر في الدم وتقليل خطر الإصابة بالسكري النوع 2!

الصحة

أفضل نظام غذائي لخفض نسبة السكر في الدم وتقليل خطر الإصابة بالسكري النوع 2!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qg3n

قد يبدو داء السكري النوع 2 غير ضار في البداية، ولكن بمرور الوقت، يمكن أن تؤدي مستويات السكر المرتفعة في الدم لفترات طويلة إلى إلحاق الضرر بالجسم.

وهناك نظام غذائي واحد يأتي في المقدمة عندما يتعلق الأمر بالمساعدة في خفض مستويات السكر في الدم وتقليل المخاطر الجسيمة المرتبطة بالحالة.

ويدل مرض داء السكري النوع 2 على أن جسمك لا ينتج كمية كافية من الأنسولين لتنظيم مستويات السكر في الدم. 

وصُنّف النظام الغذائي ذو مؤشر نسبة السكر في الدم المنخفض (GI)، كأحد أفضل الأنظمة الغذائية التي يجب اتباعها، لأنه يقيس كيف ترفع الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات نسبة السكر في الدم.

ويقيس النظام الغذائي مرتبة الطعام حسب تأثيره على مستويات السكر في الدم.

ويتم تصنيف المعدلات التي ترفع بها الأطعمة المختلفة مستويات السكر في الدم مقارنة بامتصاص 50 غراما من الجلوكوز النقي، والذي يستخدم كغذاء مرجعي وله قيمة مؤشر نسبة السكر في الدم تبلغ 100.

وجرى إنشاء النظام الغذائي في أوائل الثمانينيات من قبل الأستاذ الكندي الدكتور ديفيد جينكينز.

وفي دراسة نُشرت في المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، المعاهد الوطنية للصحة، حُلّلت الأنظمة الغذائية ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض لمرض السكري من النوع 2.

وبحثت الدراسة في PubMed ومكتبة كوكرين وEMBASE وسجلات التجارب السريرية للدراسات المنشورة وغير المنشورة حتى 1 مارس 2019، فيما يتعلق بالنظم الغذائية المعوية وقدرتها على مستويات السكر في الدم.

وأظهرت النتائج أن الأنظمة الغذائية ذات مؤشر نسبة السكر في الدم المنخفض كانت فعالة في تقليل الهيموغلوبين السكري (HbA1c)، والجلوكوز الصائم، ومؤشر كتلة الجسم، والكوليسترول الكلي، وLDL، ولكن لم يكن لها تأثير على الأنسولين، والدهون الثلاثية، أو متطلبات الأنسولين.

وكان الانخفاض في الجلوكوز الصائم وHbA1c مرتبطا عكسيا مع وزن الجسم.

ولوحظ أكبر انخفاض في نسبة الجلوكوز في الدم أثناء الصيام في الدراسات الأطول مدة.

وخلصت الدراسة إلى أن "الأنظمة الغذائية منخفضة مؤشر نسبة السكر في الدم قد تكون مفيدة للتحكم في نسبة السكر في الدم، وقد تقلل من وزن الجسم لدى الأشخاص المصابين بمقدمات السكري أو مرض السكري".

وفي دراسة أخرى مع المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، المعاهد الوطنية للصحة، جرى تحليل مؤشر نسبة السكر في الدم في النظام الغذائي للمرضى الخارجيين الأوروبيين المصابين بداء السكري.

وقالت الدراسة: "تم تحليل علاقة الجهاز الهضمي بكوليسترول المصل (الكلي، LDL  HDL)، وثلاثي الغليسرين لدى 2810 أشخاص مصابين بداء السكري من النوع الأول".

وخلصت إلى أن الدراسة التي أجريت على المرضى الأوروبيين المصابين بداء السكري من النوع 1، أظهرت أن انخفاض نسبة السكر في الدم يرتبط بانخفاض تركيزات الهيموغلوبين A (1c)، بصرف النظر عن تناول الألياف.

ما هو مؤشر نسبة السكر في الدم في الأطعمة؟

يشير مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) إلى ما إذا كان نوع الطعام يرفع مستويات السكر في الدم بسرعة أو بشكل معتدل أو بطيء.

وهذا يعني أنه يمكن أن يكون مفيدا للأشخاص المصابين بداء السكري.

ويتم هضم وامتصاص بعض الكربوهيدرات بمعدلات مختلفة، ويعرّف مؤشر نسبة السكر في الدم عن مدى سرعة تأثير كل طعام أو شراب قائم على الكربوهيدرات على مستويات الجلوكوز في الدم.

ويمتد مؤشر GI من 0 إلى 100، وعادة ما يستخدم الجلوكوز النقي، والذي يحتوي على GI حوالي 100، كمرجع.

وتحتوي الكربوهيدرات التي يتم امتصاصها ببطء على تصنيف GI منخفض، والأطعمة المدرجة في ذلك هي الفواكه والخضروات والحليب غير المحلى والمكسرات والبقول وبعض الحبوب الكاملة والخبز.

وعندما يتعلق الأمر بالأطعمة ذات تصنيف GI المنخفض، وتساعد في الحفاظ على انخفاض نسبة السكر في الدم، فإن الأفوكادو واحدة من أفضل الأطعمة.

وتشمل الأطعمة الأخرى التونة والأسماك والكرز الحامض والخضروات الورقية والتوت واللوز والحبوب الكاملة والبيض.

المصدر: إكسبريس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا