RT ترصد العملية العسكرية الروسية في سوريا من حاملة الطائرات كوزنيتسوف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7s8

رصد فريق آر تي أجواء بدءِ عملية استهداف مواقع الإرهابيين في محافظتي إدلب وحمص من على متن حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف في البحر المتوسط.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو أعلن الثلاثاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني أن القوات الروسية بدأت عملية واسعة ضد الإرهابيين في ريفي حمص وإدلب بمشاركة حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" المتواجدة قبالة سواحل سوريا.

وكشف شويغو خلال اجتماع ترأسه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن مشاركة "كوزنيتسوف" هي الأولى لحاملة طائرات روسية في أعمال قتالية في تاريخ الأسطول الحربي الروسي.

كما تشارك في العملية الفرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش". وأوضح شويغو أن الفرقاطة أطلقت صباح الثلاثاء صواريخ "كاليبر" المجنحة على أهداف تم تحديدها مسبقا.

واستدرك قائلا: "الأهداف الرئيسية التي يتم ضربها عبارة عن مخازن ذخيرة وأماكن تمركز ومعسكرات تدريب للإرهابيين، ومصانع لإنتاج أنواع مختلفة من أسلحة الدمار الشامل".

وأكد شويغو أنه قبل الشروع في توجيه الغارات، قام العسكريون الروس بعمل استطلاعي واسع النطاق ودقيق من أجل تحديد إحداثيات الأهداف.

وشدد على أن الضربات الروسية استهدفت بالدرجة الأولى "الإنتاج الصناعي" للمواد السامة الذي أطلقه الإرهابيون، متعهدا بمواصلة الغارات.

وأوضح الوزير قائلا: "الحديث يدور عن مصانع وليس عن ورش.. إنها مصانع فعلا مخصصة لإنتاج أنواع مختلفة من أسلحة الدمار الشامل الخطيرة".

وكشف شويغو أن طائرات استطلاع روسية وطائرات بلا طيار تراقب سير العملية ، مؤكدا أنه سيتم إبلاغ الرئيس بكافة نتائج الغارات فورا، من أجل تحديد الخطوات اللاحقة لمحاربة الإرهاب بسوريا.

المصدر: RT

أوكسانا شفانديوك