مئات السوريين عالقون على حدود مقدونيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gz44

احتشد آلاف اللاجئين السوريين على حدود اليونان مع مقدونيا بعد إعلان الأخيرة حالة الطوارئ وإغلاق حدودها أمام تدفقهم.

مئات الآلاف ممن تساوى عندهم الموت والحياة في بلادهم، فشقوا طريقهم بين الرصاص والقنابل وركبوا البحر المتوسط نحو السواحل اليونانية قبل وصولهم إلى حدود مقدونيا الجنوبية.
قد يكون بين هؤلاء كثيرون ممن فقدوا أقاربهم غرقا في غياهب البحر أو كانوا أنفسهم قاب قوسين أو أدنى من موت محقق خلال رحلتهم الطويلة، ولعل طريقهم ما يزال يلوح شاقا نحو المحطة الأخيرة، لكن شيئا من ذلك لم يعد يستطيع أن يوقفهم الآن أو يثني لهم عزيمة. فمشاهد الاقتتال اليومية خلفهم تتحول على ما يبدو إلى وقود إضافي بانتظار وصولهم إلى محطة الخلاص الأخيرة.

مئات السوريين عالقون على حدود مقدونيا

يمني هؤلاء أنفسهم بقدوم قطار لا يأتي، ويجرب آخرون حظهم في مغالطة قوات الأمن ودخول الأراضي المقدونية سرا بعدما قوبلت محاولة نظرائهم لاقتحامها بهراوات الشرطة وغازاتها المسيلة للدموع.
وقد يصار إلى إعادتهم إلى حيث انطلقوا مرات ومرات، فلا شيء هنا يوحي بفرصة نجاح واحدة أمام حشود رجال الأمن وقوات الجيش المترامية على طول الحدود الجنوبية بعدما أعلنت مقدونيا حالة الطوارئ في مواجهة لاجئين يتقاطرون ولا يبدو أن لتدفقهم نهاية.

مئات السوريين عالقون على حدود مقدونيا

بناء على أمر رئيس جمهورية مقدونيا والقائد الأعلى للقوات المسلحة، تقوم القيادة العامة للقوات المسلحة بالتقييمات الضرورية وقد أمر قائد الأركان إشراك القوات المسلحة دعما للشرطة هنا على الحدود الجنوبية مع اليونان.

التفاصيل في التقرير المصور