بوتين يتهم كييف بتعزيز قواتها في دونباس

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyv5

حمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كييف مسؤولية تصاعد العنف شرقي أوكرانيا، متهما إياها بتعزيز قواتها وحشد معدات عسكرية ثقيلة في الدونباس.

ففيما تدك مدفعية القوات الأوكرانية مدن وبلدات شرقي البلاد، تتوالى تصريحات القيادة الأوكرانية في محاولة لتشتيت انتباه المجتمع الدولي تارة، والتعتيم على تصعيدها للأوضاع تارة أخرى، متبنية تكتيك المناورة وكسب مزيد من الوقت ما استطاعت، بحثا عن حسم ميداني يبدو أقرب إلى المستحيل.

مدفعية القوات الأوكرانية تدك مدن وبلدات شرقي البلاد

ولم يمر التصعيد الحالي في الدونباس من دون اهتمام القيادة الروسية، فالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وخلال زيارته شبه جزيرة القرم، حمل كييف مسؤولية تدهور الأوضاع في دونباس، معبرا عن أمله بأن لا تتجه الأوضاع هناك إلى اشتباكات مباشرة مفتوحة.

قلق بالغ من محاولات كييف التعامل من جديد مع الأزمة

وعبرت الخارجية الروسية بدورها عن قلق بالغ من محاولات كييف التعامل من جديد مع الأزمة بالطرق العسكرية، كما دعتها إلى تحمل مسؤولية تداعيات هذه الخطوة الاستفزازية، والكف عن زيادة حدة التوتر جنوب شرقي البلاد، واحترام الاتفاقات المتعلقة بالحوار مع ممثلي دونيتسك ولوغانسك على اساس اتفاقات مينسك.

زيارة بوتين وعدد من المسؤولين الكبار للقرم لم تمر من دون احتجاج أوكراني معتاد، احتجاج ردت عليه موسكو بالتأكيد على أن الزيارة هي شأن داخلي وأن القرم وسيفاستوبل جزآن لا يتجزآن من أراضي روسيا الاتحادية.

بوتين سعى في الزيارة للدفع بعجلة التنمية في شبه الجزيرة

وفي خضم هذه الزيارة التي يسعى من خلالها بوتين إلى الدفع بعجلة التنمية في شبه الجزيرة، التي عانت إهمالا تاما من قبل سلطات كييف على مدى عقد ونيف، يرى كثيرون أن تصعيد الوضع في دونباس سيجر المنطقة من جديد إلى حرب، ستكون كييف الخاسر الأكبر فيها، إن هي لم تلتزم بلبنات حل تم وضعها في مينسك بداية هذا العام.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور