طهران تترقب اتفاقا يصدقه مجلس الأمن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwah

هدد رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني برفع وتيرة الأنشطة النووية في حال وصلت المفاوضات إلى طريق مسدود.

فيما يرى مراقبون إيرانيون في تمديد المفاوضات أمرا إيجابيا للتوصل إلى اتفاق يصدقه مجلس الأمن عبر قرار ملزم.

وعلى وقع أنباء المفاوضات النووية في فيينا، تعيش طهران هذه الأيام، المد في التفاؤل الذي نتج عن تقدم المباحثات نهاية الأسبوع الماضي، تبعه جزر شديد بعد قرار التمديد، مع التهديد الذي خرج من طاولة فيينا، فضلت إيران أن ترد بالتصعيد.

ويستند الإيرانيون في ذلك إلى قدرتهم في إعادة نشاط برنامجهم النووي، لما كان قبل اتفاق جنيف قبل نحو عامين، تخصب طهران حاليا اليورانيوم بنسبة خمسة بالمائة، تقول إنها قادرة على رفع السقف حتى تسعين بالمائة إن شاءت، لكن وسط هذا التشدد هناك من يقول، إن تمديد المفاوضات مؤشر إيجابي.

الملف النووي الايراني

وسط تشدد الصقور في واشنطن، يبدو أن على الإيرانيين أن يعولوا على اتفاق يصادق أولا من مجلس الأمن الدولي، حينها سيكون مروره على الكونغرس الأمريكي، أمرا شكليا.

وذلك هو السيناريو الأكثر ترجيحا برأي مراقبين، فمصادقة مجلس الأمن على أي اتفاق سيمر من دون أي فيتو، لأن الدول الأعضاء ستكون وافقت عليه مسبقا في فيينا، ولأنه قرار ملزم، لن تستطيع البرلمانات في أوروبا وإيران و أمريكا أن تعرقله.

التفاصيل في التقرير المصور