كاميرا RT تنقل شهادات النازحين من إدلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gp8l

تحاول المنظمات الإنسانية والإغاثية مساعدة العائلات السورية التي فرت من مدينة إدلب إثـر تمكن "جبهة النصرة" وفصائل أخرى من السيطرة عليها.

وقد كلف دخول مسلحي "جبهة النصرة" إلى مدينة إدلب، سكانها ثمنا باهضا، انعكس على حياة وآمال وآلام أبنائها ممن سقطوا دون الخروج منها، أو ممن فروا من بطش شريعة الجبهة. هناك قصص مروعة يرددها أهالي المدينة فنجاتهم تعتبر أصدق الشهادات لما حل بديارهم.

إدلب

استقبلت محافظة حماة مئات الأسر النازحة في مراكز إقامة مؤقتة لأفرادها، كذلك حرص الطاقم الطبي للهلال الأحمر على إجراء الفحوصات الطبية لهم وقدم المساعدات الغذائية والاغاثية .

ورغم مخاوف الأهالي من أن تطول أزمتهم إلا أنهم يستبشرون خيرا مع ورود أنباء من مصادر عسكرية سورية عن حشد للقوات الحكومية لاستعادة مدينتهم.

إدلب

في الأزمات والحروب كل الاحتمالات مفتوحة وها هي الأزمة السورية تنهي عامها الرابع بمئات الآلاف من القتلى والجرحى مع عشرات القصص المؤلمة التي يرويها أهالي إدلب الناجين من بطش جبهة النصرة.

التفاصيل في التقرير المصور