إسلام آباد تدحض تقارير أمريكية تتحدث عن اختلاف المعايير الباكسـتانية بشأن الإرهاب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjd4

دحضت باكستان التقارير الأمريكية التي تحدثت عن تعاملها مع ملف الإرهاب بمكيالين خاصة دعمها لحركات أفغانية مثل شبكة حقاني التابعة لطالبان أفغانستان وحربها ضد حركة طالبان باكستان.

أرغم هجوم بيشاور الأخير الساسة في باكستان على إحداث تغيير في الاستراتيجية الاستخباراتية والعسكرية فيما يتعلق بالجماعات المسلحة، فبالأمس كان إعلام إسلام آباد يتجنب مناقشة ملفات حرجة كجماعة حقاني ووزير الدفاع في حكومة حركة طالبان في أفغانستان.
ويرى متخصصون في شؤون الجماعات المسلحة أن هذا التغير الاستراتيجي في السياسة الباكستانية لابد أن يقابله تغير في الموقف الأفغاني ومنع جماعات تابعة لطالبان باكستان وزعيمها فضل الله من شن عمليات داخل باكستان، فيما يؤكد مراقبون أن وقف باكستان دعمها لجماعات حقاني قد لا يعني وقف دعمها لحركة طالبان الأفغانية.
ويعتقد المراقبون أنه إذا أوقفت إسلام آباد دعمها لشبكة حقاني ستطلب من الأفغان أن يوقفوا النشاطات الاستخباراتية الهندية على أراضيهم ودعمهم لطالبان باكستان، ولكن إن تم ذلك فلن ينهي الحرب الاستخباراتية بالوكالة التي تشهدها المنطقة مادام الداخل الأفغاني غير مستقر.

المزيد في التقرير المصور