غزة 2014.. عام آخر من الحروب والدمار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi2a

استقبلت غزة العام الجديد وهي تحمل جراح عام كامل نتيجة الحرب والحصار وفقدان آلاف المواطنين لبيوتهم، فضلا عن استمرار حالة الانقسام والتي لم تستطع حكومة التوافق تجاوزها حتى الآن.

2014 العام الأكثر سوءا في تاريخ الغزيين على الرغم من أنه بدأ ببشرى تشكيل حكومة التوافق التي افترض الغزيون أنها ستنهي الانقسام إلا أن الأحداث تسارعت بشكل كبير.

وانعكس سوء الأوضاع الأمنية في القدس والضفة حربا على القطاع بعد شهرين من تشكيل حكومة التوافق، وكانت الحرب الأطول في تاريخ القطاع.

50 يوما وليلة من التدمير المتواصل، آلاف الضحايا والمصابين، وعشرات آلاف البيوت التي دمرت، وعندما وضعت الحرب أوزارها تطلع الغزيون إلى المؤتمر الدولي الذي انعقد في مصر لإعادة الإعمار، لكن ما وصل من أموال المؤتمر الدولي حتى اللحظة ربع مليار دولار تقريبا.

انتهت الحرب ولم يذهب الطرفان الإسرائيلي والفلسطيني لاستكمال المفاوضات بسبب سوء الأوضاع الأمنية في مصر.

وتبخر حلم المصالحة بعد مجموعة من التفجيرات التي طالت بيوت قيادات من فتح، فتم إلغاء احتفالية ذكرى الرئيس الراحل ياسر عرفات، وبات التراشق الإعلامي سيد المشهد.

4 أشهر بعد انتهاء الحرب، لا شيء تغير، الاتهام والاتهام المضاد، وأصبحت حكومة التوافق عاجزة عن القيام بمهماتها، فاتهم الرئيس محمود عباس حركة حماس بتشكيل حكومة ظل، وعرقلة عمل الحكومة.

وشهدت أواخر عام 2014، خروقا إسرائيلية تزداد عنفا، اذ منع الصيادون من الصيد ضمن مساحة 6 أميال بحرية، وأطلق الجنود النار على مواطنين شرق القطاع فقتل أحدهم، وشنت الطائرات الإسرائيلية غارات أخرى، فيما يأتي التصعيد الأخطر عبر اشتباكات مباشرة بين المقاومة والجيش الإسرائيلي، فقتل عنصر تابع لكتائب القسام، وأصيب جندي إسرائيلي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور