"النصرة" تهاجم على حدود سوريا مع لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi28

شنت جبهة النصرة هجوما وصف بالواسع على حواجز الجيش السوري ومواقع حزب الله في جرود فليطة بجبال القلمون على الحدود السورية اللبنانية.

وتحدث ناشطون أن الهجوم بدأ بإطلاق قذائف المورتر على مواقع حزب الله الذي استدعى تعزيزات كبيرة للمنطقة، وأسفرت الاشتباكات عن سقوط  قتلى من الطرفين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجيش ومقاتلي الحزب تمكنوا من صد الهجوم.

ومع إطلالة العام الجديد، تبدو المعارك التي تحيط بدمشق أقل عددا وفعالية، بل تبدو أقرب إلى الانكماش، فبعد ما أكدته المصادر العسكرية عن عمليات الجيش السابقة فيما يتعلق بتتبع المجموعات المسلحة في الأرياف وتحركاتها، تمكنت القوات الحكومية من إحداث شلل تام في قدرة مسلحي المعارضة على المناورة والحركة في تلك المناطق، ما انعكس إيجابيا على الوضع الأمني في الأيام الماضية.

وعلى الرغم من العمليات الاستباقية للجيش، فقد حاول مسلحو المعارضة تعديل وضعهم العسكري من خلال تنفيذ عدد من الهجمات وإنجاز محاولات للتقدم كان أغلبها في جوبر وعدد من مناطق الاشتباك في المنطقة الشرقية من العاصمة.

وتشير الدلائل والمعطيات على الأرض، وفق مصادر عسكرية، إلى فشل تلك المحاولات، وذلك في وقت يعمل فيه الجيش باتجاهين، الأول هو ما تم وصفه بالتقدم الصامت، والآخر الدفع باتجاه المفاوضات لتحييد بعض المناطق وإدخالها حيز المصالحة.

وكان الحدث الأبرز داخل المناطق التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة، هو عدد الاغتيالات التي تم تنفيذها خلال اليومين الماضيين والتي استهدفت قادة مجموعات مسلحة، هذه الاغتيالات التي وصفتها مصادر أهلية من داخل تلك المناطق بتصفية حسابات أخيرة تحدث قبل الانتقال نحو ما قد يلوح في الأفق، حيث الحل الشامل لمناطق ريف دمشق، وفق المراقبين.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور