غزة.. مشكلات بانتظار الحل في 2015

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi01

يواجه أبناء قطاع غزة مشكلات يومية تحولت إلى واقع مر، فقد ضاقت أحلام بعضهم وانحصرت في مستلزمات العيش البسيطة، في وقت لا يحمل فيه العام الجديد أية بشرى بتحسن الأوضاع.

فآمال الفلسطينيين في القطاع لا تكاد تتجاوز الحدود الدنيا من مقومات العيش الكريم، كإعادة بناء بيت دمر في العملية الإسرائيلية الأخيرة، وخلاص البعض من العيش بدون مأوى في مدارس تابعة لوكالة الغوث، والحصول على مقابل يمكن كل فلسطيني من تحمل أعباء المعيشة له ولأفراد عائلته.

السنوات الماضية لم تحمل إلا حصارا  طويلا وحروبا طاحنة، وتزايد أعداد الفقراء، وتضاؤل موارد القطاع التي تصفها المؤسسات الأممية بأنها لم تعد تكفي المواطنين.

عقدة الفلسطينيين ليست في الصراع مع إسرائيل فقط، فكبرى أمنياتهم التي لم تتحقق مرتبطة بالانقسام الذي يستمر منذ عام 2007، وعلى الرغم من عشرات الاتفاقات الثنائية برعاية دولية وعربية، فإن الواقع ظل على حاله حتى بعد تشكيل حكومة وحدة.

ويبدو أن غزة هي المكان الذي يحطم أحلام الشباب، فبعضهم مات غرقا بعد محاولة الهجرة في قوارب الموت، والبعض الآخر لا يعرف إلى أين يتوجه مع ازياد الصعوبات والمشكلات، والكثيرون هنا لا يرون أن القادم من الأيام سيحمل أي تبدل إيجابي في أحوال غزة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور