الثور المجنح الآشوري يظهر وسط لندن!

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k1m6

أزيح الستار في قلب العاصمة البريطانية لندن، وبالتحديد في ساحة "الطرف الأغر"، عن نصب عبارة عن نسخة لتمثال الثور المجنح الآشوري، الذي دمره تنظيم "داعش" في العراق عام 2015.

وحل نصب الثور المجنح مكان تمثال ضخم نحته ديفيد شريغلي، وسيظل الثور المجنح في مكانه حتى عام 2020، ليحل بعده عمل للفنانة البريطانية هيذر فيليبسون.

والتمثال نسخة عن الثور المجنح الأصلي، والذي يعرف عالميا باسم "لاماسو"، قدمه الفنان الأمريكي من أصول عراقية مايكل راكويتس، إذ استخدم في تجميعه آلاف العلب الفارغة لعصير التمر العراقي "الدبس"، وهو الأحدث بين 11 تمثالا ستعرض على القاعدة الحجرية الرابعة في الميدان.

وأقيمت المنصة الرابعة في عام 1841 لعرض تمثال لفارس يمثل الملك وليام الرابع، لكن نفدت الأموال قبل صنعه فظلت المنصة خالية لمدة 158 عاما حتى بدأ برنامج للأعمال الخاصة.

ويعد ميدان "الطرف الأغر"، من أهم المقاصد السياحية في لندن وتكثر فيه الاحتجاجات والمراسم وحتى الاحتفالات الرسمية.

وكان تمثال الثور المجنح الأصلي الذي يصور إلها حاميا يحمل اسم "لاماسو" يقف منذ عام 700 قبل الميلاد على بوابة مدينة نينوى القديمة على مشارف مدينة الموصل العراقية الحديثة المعقل السابق لتنظيم "داعش"، قبل أن يدمره المسلحون.

يذكر أن للثور المجنح عدة تماثيل أصلية موجودة في المتحف العراقي ببغداد وكذلك في متحف اللوفر بباريس ومتاحف عالمية أخرى.

وقال راكويتس: إنها "المرة الأولى التي يعرض فيها هذا المشروع في مكان عام".

وبدأ راكويتس العمل في عام 2007 على مشروع استخدم فيه عبوات مواد غذائية من الشرق الأوسط معاد تدويرها لإعادة صنع قطع أثرية دمرت أو شوهت أثناء نهب متحف العراق في بغداد عام 2003، وضم إلى مشروعه الآن قطعا أثرية دمرها التنظيم الإرهابي.

المصدر: وكالات

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا