رقم قياسي جديد: لوحة لدافينشي بـ 450 مليون دولار

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jidv

بيعت في مزاد كريستي بنيويورك لوحة بريشة فنان عصر النهضة الإيطالي ليوناردو دافينتشي (1452 - 1519) بمبلغ 450.3 مليون دولار، ولم يعلن عن إسم المشتري.

يتواجد عالم ليوناردو في الوقت والمكان نفسيهما في أكثر من ثقافة وأكثر من وعي ذاتي وأكثر من شخصية مستقلة.

هو عالم متواجد في زماننا ومكاننا بنفس قدر الواقعية التي عاشها في إيطاليا خلال القرن الخامس عشر، ومع ذلك فإن كل شخصياته تحتفظ بانتمائها للكون، وتفردها في الوقت نفسه.

فنحن نمعن النظر في الموناليزا، بينما تحدق بدورها فينا. وبينما يقوم باحث بدراسة ليوناردو دا فينشي، يقوم الأخير بدوره بتغيير ذلك الباحث وإعادة صقل تفكيره. إن كل من يبدأ قراءة هذا الكتاب بإمكانه أن يدخل هذا العالم من الخلق المتبادل للأفكار.

(مقطع من مقدمة فاديم رابينوفيتش لكتاب "عالم ليوناردو"- يفغيني بوجات)

رسم دافينشي "مخلص العالم" مطلع القرن الـ 16، وجاء أول ذكر لها في المجموعة الفنية لملك انجلترا كارل الأول، وذكرت للمرة الثانية عام 1763 عند عرضها للبيع في المزاد العلني، ثم عادت اللوحة فاختفت مرة أخرى، ولم يتحدث عنها أحد حتى ظهورها في مجموعة احد اغنياء انجلترا فردريك كوك، واعتبرها الخبراء حينها مرسومة بريشة أحد تلاميذ دافينتشي.

لهذا السبب اشتراها مزاد سوثبي مقابل 45 جنيه استرليني فقط، وبعد مضي نصف قرن في عام 2005، ظهرت في مزاد محلي بالولايات المتحدة، وبيعت بسعر 10 آلاف دولار. ومنذ ذلك الحين كانت اللوحة موضع اهتمام الخبراء والمختصين بأعمال دافينتشي، واجريت عليها عمليات ترميم وصيانة استمرت ثلاث سنوات.

حصل الملياردير الروسي دميتري ريبولوفليف، الذي يعد أحد أغنى 20 شخصية روسية (وفقا لفوربس)، على "مخلص العالم" عام 2013 مقابل 127.5 مليون دولار، من تاجر اللوحات الفنية إيفا بوفييه. وعرضها يوم أمس وفقا التقديرات الأولية لسعرها الذي يبلغ 100 مليون دولار، وبعد منافسات بين الراغبين بشرائها قفز السعر إلى 400 مليون دولار، ما يجعل السعر الفعلي بعد الضرائب ونسبة المزاد 450.3 مليون دولار، لتصبح لوحة "مخلص العالم" لليوناردو دافينشي أغلى قطعة فنية بيعت في التاريخ.

يذكر أن ليوناردو دا فينشي من أعظم الفنانين التشكيليين في عصر النهضة الإيطالية، أما أشهر لوحاته على الإطلاق فهي لوحة "الموناليزا"، وقد رسمت ما بين 1503-1505، حيث كان موديل الصورة هي ليزا غيرارديني، زوجة تاجر حرير من فلورنسا إسمه فرانشيسكو ديل جيوكوندو، وهذا ما يكسب لوحة "مخلص العالم" أهمية شديدة لأنها اولا رسمت في نفس التوقيت تقريبا مطلع القرن الـ 16 كما يعتقد بعض الخبراء (يعتقد آخرون أنها رسمت قبل ذلك التوقيت مع لوحة "العشاء الأخير" في الفترة ما بين 1495-1498)، وثانيا لأنها اللوحة الأخيرة لدافينشي خارج المتاحف والمعارض، وربما كان ذلك هو السبب الرئيسي في ارتفاع قيمة المزاد على هذا النحو قياسا بالتقديرات الأولية لسعر اللوحة.

المصدر: وكالات

كامل توما