بعد 40 عاما.. أرنولد شوارزنيغر يعود إلى مهرجان كان السينمائي

الثقافة والفن

بعد 40 عاما.. أرنولد شوارزنيغر يعود إلى مهرجان كان السينمائيأرنولد شوارزنيغر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iuv9

شهد مهرجان كان السينمائي عودة الممثل الأمريكي، أرنولد شوارزنيغر، بعد مرور 40 عاما على عرض فيلمه "ضخ الحديد"، الأول من نوعه الذي يتناول حياة لاعبي كمال الأجسام.

ويرغب حاكم ولاية كاليفورنيا السابق، النجم السينمائي ولاعب كمال الأجسام، فعل الشيء نفسه مرة أخرى، ولكن عبر عرض فيلم يتناول حماية المحيطات من التلوث.

وفي حديث مع الصحفيين، قال أرنولد: "في تلك الأيام كانت صحة وقوة الجسم، الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي، أما الآن، فإن حماية العالم من أهم الأشياء التي أسعى إليها".

وانضم شوارزنيغر، إلى الباحث ومنتج الأفلام، جان ميشيل كوستو، من أجل تقديم "عجائب البحر" بنسخة ثلاثية الأبعاد، الذي يمثل أيضا عودة كوستو، البالغ من العمر 79 عاما، إلى مهرجان كان.

وفي العام 1956، كان جان ميشل، مع والد جاك كوستو، عندما فاز بجائزة السعفة الذهبية عن فيلمه الوثائقي عن المحيطات "العالم الصامت"، حيث تم عرض العالم المائي للغواصين للمرة الأولى على الشاشة الكبيرة.

أما الآن، فيقوم جان كوستو باستخدام العرض ثلاثي الأبعاد، لحشد العالم من أجل إنقاذ الحياة في المحيطات.

ويرغب كل من الممثل الأمريكي، والمخرج كوستو، في إجبار الجمهور على حماية المحيطات، بعد الوقوع في حبها، بدلا من الشعور بالذنب إزاء التلوث.

ويأتي الفيلم متزامنا مع دخول الحاجز المرجاني الكبير في أستراليا، عامه الثاني على التوالي من تراجع المرجان، وتزايد تحذيرات الخبراء من الأضرار التي لحقت بالشعاب المرجانية.

ويشير شوارزنيغر إلى الالتزام شبه العالمي في قمة باريس، بشأن تغير المناخ، من أجل خفض انبعاثات الكربون.

المصدر: سكاي نيوز

ديمة حنا