عقوبات أمريكية محتملة ضد روسيا تطال شركات أوروبية

مال وأعمال

عقوبات أمريكية محتملة ضد روسيا تطال شركات أوروبيةعقوبات أمريكية تهدد 8 مشاريع روسية أوروبية مشتركة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j32a

قالت الصحيفة الإلكترونية "Euractiv" إن العقوبات الأمريكية المحتملة قد تطال 8 مشاريع طاقة تشارك فيها شركات أوروبية، في حال تصويت الكونغرس لصالح مشروع قانون يفرض عقوبات ضد روسيا.

ويصوت مجلس النواب الأمريكي اليوم الثلاثاء على فرض عقوبات جديدة ضد روسيا، تتيح فرض عقوبات على مؤسسات أوروبية في قطاع الطاقة. وبعد ذلك سيعود المشروع إلى مجلس الشيوخ للنظر فيه بشكل نهائي.

ويمكن لمثل هذا الإجراء أن يفسح المجال أمام فرض عقوبات على مجموعات أوروبية شريكة في مشاريع طاقة روسية. وأعدت المفوضية الأوروبية، بحسب الصحيفة، قائمة بالمشاريع التي ستطالها العقوبات في حال أقرت وهي:

1. "السيل الشمالي -2" -  مشروع لبناء خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا عبر قاع بحر البلطيق، تشارك فيه الفرنسية "آنجي" والألمانيتان "يونيبر" و"فينترشال"، والنمساوية "أو أم في" والبريطانية -الهولندية "شل".

2. "السيل الشمالي-1" - خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا، تشارك فيه مجموعة من الشركات الأوروبية.

3. مشروع مشترك بين شركة "غازبروم" الروسية و"شل" لبناء مصنع للغاز المسال في منطقة البلطيق.

4. "السيل الأزرق" - مشروع مشترك بين "إيني" الإيطالية و"غازبروم" لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود.

5. "خط أنابيب قزوين" لنقل النفط - كونسورتيوم شركات يتألف من "شل" و"إيني" وشركة النفط الروسية "روس نفط".

6. "ساخالين-2"، وهو مشروع يهدف لتطوير حقلي نفط وغاز في الجرف القاري، وبناء مصنع للغاز الطبيعي المسال. وتشارك في المشروع إلى جانب "غازبروم" عملاق الطاقة "شل".

7. مشروع تشارك فيه شركة النفط الروسية "لوك أويل" و"بي بي" (بريتيش بتروليوم) البريطانية لتطوير حقل غاز "شاه دنيز".

8. مشروع تطوير حقل الغاز المصري "ظهر"، الذي تقوم "روس نفط" بتطويره بالتعاون مع "بي بي" و"إيني".

ومن باريس إلى برلين مرورا ببروكسل، أثارت مبادرة الكونغرس الاستياء لأنها أحادية الجانب. وحذرت المفوضية الأوروبية من رد محتمل على هذه العقوبات، التي من شأنها أن تزعزع أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي.

وذكّر المتحدث باسم المفوضية الأوروبية مارغريتيس سخيناس يوم أمس الاثنين، بأن رئيس المفوضية جان كلود يونكر كان قد أعلن قبل قمة مجموعة العشرين أن الاتحاد الأوروبي مستعد دائما للرد.

المصدر: وكالات

فريد غايرلي

توتير RTarabic