مصر.. اكتشاف كميات كبيرة من الذهب

مال وأعمال

مصر.. اكتشاف كميات كبيرة من الذهب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wrfk

أعلن مارتن هورجان، الرئيس التنفيذي لشركة سنتامين، عن اكتشاف كميات كبيرة من الذهب شرق مصر.

وأكد أن شركته تمكنت من التوصل لنتائج أولية مبشرة في عمليات التنقيب والحفر عبر عدة أهداف داخل بلوك نجرص في المنطقة المحيطة بمنجم السكري.

واشار إلى أن سنتامين لديها برنامج عمل مكثف خلال 2024 يشمل تحديد موارد الذهب المحتملة وأهداف الحفر الإضافية في مصر كجزء من استراتيجية النمو الخاصة بنا، والتي تمكنت من زيادة مخزونات مجموعة التنقيب في مرحلة ما قبل الاستنفاد بما يقدر بـ3.5 مليون أوقية خلال السنوات الثلاث الماضية".

وأوضح تقرير صادر عن سنتامين، أن كتل سنتامين الاستكشافية تقع على مساحة 3000 كيلومتر مربع من رقع الاستكشاف الجديدة في منطقة الدرع النوبي المصري، وهي منطقة جيولوجية تتمتع بإمكاناتها العالية والتي لم يتم استكشافها والتنقيب فيها من قبل باستخدام طرق الاستكشاف والتنقيب الحديثة.

وفي عام 2023، استكملت سنتامين برنامج الحفر الأولي بطول 16216 متر عبر ثمانية أهداف في منطقة نجرص الواقعة بالقرب من امتياز منجم السكري، وأسفر برنامج الحفر عن ظهور نقطتين رئيسيتين يمكن أن يتواجد بهما خام الذهب، وهما موقع السكري الصغير (على بُعد 28 كم غرب منجم السكري للذهب)، وأم مجال (على بُعد 23 غرب منجم السكري).

من ناحية أخرى، أعلنت سنتامين عن أهم ملامح برنامجها الاستكشافي لعام 2024، في مقدمتها إجراء مسح جيولوجي ميداني مفصل ومسح جيوفيزيائية أرضي لكل من موقع كتلة نجرص، والسكري الصغير ومنطقة أم مجال في النصف الأول من عام 2024، وتنفيذ 15,000 متر من حفر RC وحفر النواة الماسية لاختبارات الحفر التالية في موقعي السكري الصغير وأم مجال، إلى جانب إجراء الاختبارات المعدنية الأولية وتقدير للموارد ودراسة تطوير الحفر المستمر، ويمكن توسيع هذا البرنامج ليشمل اختبارات حفر أولية لأهداف جديدة محتملة في كتلة نجرص تم إنشاؤها من خلال أعمال المسح الحالية، كذلك وضع برنامج استكشافي حسب النتائج في كتلة أم روس بعد استلام نتائج كيمياء التربة في النصف الأول من عام 2024، وبدء برنامج عينات التعدين الانجرافي بالغمر المائي ("BLEG") على كتلة نجد في أواخر ديسمبر 2023 وسيستمر خلال النصف الأول من عام 2024.

وأوضح عمرة حسونة، المدير التنفيذي لسنتامين مصر، أن الاستكشافات ستستمر عبر كافة امتيازات ورخص الاستكشاف، بما في ذلك كيمياء التربة وعينات تلامس الصخور فوق مناطق انحراف الذهب في التربة والخرائط الجيولوجية التفصيلية، بهدف تحديد أهداف جديدة للحفر.

وعلى المستوى المالي والقانوني، تمت الموافقة المبدئية على اتفاقية نموذجية للاستغلال التعديني ("MMEA")مع الحكومة المصرية في عام 2023 كإطار استثماري سيتم تطبيقه على الاكتشافات التجارية داخل ثلاث كتل استكشافية لشركة سنتامين، وستدخل حيز التنفيذ بمجرد التوقيع النهائي عليها وموافقة البرلمان المصري عليها خلالالنصف الأول من 2024، مع استمرار أعمال الاستكشاف خلال هذا الوقت. وسيتم بموجب هذه الاتفاقية منح تراخيص لشركة سنتامين لمدة 30 عامًا، تشمل:"-رسوم حكومية قدرها 5% على إيرادات الصهر، معدل ضريبة الشركات 22.5%، مشاركة حكومية مالية نسبتها 15% (على أساس صافي الدخل بعد الضرائب)، و مساهمة قدرها 0.5% للتنمية المجتمعية، والتزامات مدى الحياة فيما يتعلق بالتوظيف والتدريب للكوادر المحلية والشراء من موردين محليين.

المصدر: الشروق

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا