بوينغ تتوقع أن يتضاعف عدد طائراتها في الخدمة بالعالم خلال العشرين سنة المقبلة

مال وأعمال

بوينغ تتوقع أن يتضاعف عدد طائراتها في الخدمة بالعالم خلال العشرين سنة المقبلة
طائرة بوينغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vivx

توقعت بوينغ أن يتضاعف عدد الطائرات التجارية العاملة في جميع أنحاء العالم خلال الـ20 سنة المقبلة، وفقا لتقديرات نشرت الأحد، متوقعة زيادة أكبر قليلا من منافستها "إيرباص".

وتقدر الشركة المصنعة للطائرات الأمريكية أن 48575 طائرة ستدخل الخدمة في عام 2042 مقارنة بـ 24500 في العام الماضي. وسيتطلب ذلك إنتاج 42595 طائرة من جميع الشركات المصنعة مجتمعة - نصفها لتحل محل الطائرات الحالية، والنصف الآخر لحساب النمو.

وستستحوذ أمريكا الشمالية على 23% من هذه الطائرات الجديدة، كما ستستحوذ منطقة آسيا والمحيط الهادئ على 22%، وأوراسيا 21% والصين وحدها 20%.

وتتماشى التوقعات، التي نشرت عشية افتتاح معرض "بورجيه" الجوي بضواحي باريس، مع التوقعات التي قدمتها بوينغ العام الماضي، عندما توقعت أسطولا عالميا من 47،080 طائرة في عام 2041.

وقالت الشركة المنافسة إيرباص، الأربعاء، إنها تتوقع الحاجة إلى 40850 طائرة ركاب وشحن جديدة بحلول عام 2042، وبذلك يصل الأسطول العالمي إلى إجمالي 46560 طائرة.

وقال دارين هولست، رئيس التسويق التجاري في بوينغ، إنه بعد صدمة الطلب على السفر الجوي التي سببها وباء كوفيد -19، فإن الصناعة الآن "تتحول من عقلية الانتعاش إلى الأساسيات التي تدفع السفر الجوي".

وأشار هولست إلى الصلة بين الميل إلى السفر والناتج المحلي الإجمالي العالمي، والذي توقع أن ينمو بشكل كبير على مدى العقدين المقبلين، مما يجلب 500 مليون شخص آخر إلى الطبقة الوسطى ويجعلهم مسافرين محتملين جوا.

وتتوقع بوينغ أيضا أن يتضاعف حجم شركات الطيران منخفضة التكلفة خلال العشرين عاما القادمة، وهو نمو كبير، ولكن أبطأ من العشرين عاما الماضية، عندما نما أسطولهم المشترك 6 أضعاف.

كما يجب أن يظل الطلب على طائرات الشحن نشطا، حيث تتوقع بوينغ أن يتجاوز نمو حركة الشحن الجوي الكم الإجمالي في التجارة العالمية.

المصدر: أ ف ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا