"مبردات روسية في الشوارع المصرية".. فكرة مشروع ستوفر على المصريين أموالا طائلة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ujha

يبحث العديد من المصريين عن مصدر رخيص وغير مكلف للمياه في مصر، حيث يلجأ الكثير من الناس لشراء مياه معدنية من المحلات بسعر يتراوح من 6 لـ 10 جنيهات حسب المنطقة التي يعيش بها المواطن.

وأكد مدير المعرض الدائم للمواد الغذائية الروسية في مصر، عمرو البلتاجي في تصريحات لـRT أن هناك شركات روسية عرضت دخول السوق المصرية بفكرة مشروع ستوفر على المصريين ثمن زجاجة المياه التي يقوم بشرائها من المحلات في الشوارع.

وأوضح أن هذه الفكرة عبارة عن مبردات ضخمة في الشوارع المصرية، يبعد كل مبرد عن الآخر حوالي 150 مترا، وسيوفر نصف ثمن زجاجة المياه تقريبا.

وتتم معالجة المياه داخل هذه مبردات معينة بنظام خاص وصبها في حاويات خاصة معقمة، وتحميلها في ناقلات المياه، وبعد التحميل يتم إرسال المياه في مركبات مجهزة إلى نقاط في خزانات معقمة لا يمكن لأي شخص غريب الوصول إليها بسبب أن جميع الخزانات مغلقة.

ولا يسخن الماء في هذه الخزانات، فهي عند درجة حرارة 10 درجات، مما يعني أنها لا تفقد مذاقها وخصائصها المفيدة.

ويوجد داخل الجهاز مستشعرات تنقل باستمرار البيانات المتعلقة بحجم ودرجة حرارة وجودة المياه إلى وحدة تحكم، ويعمل المصباح فوق البنفسجي باستمرار في الداخل مما لا يسمح بظهور البكتيريا.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"