مظاهرات في برشلونة ضد انفصال إقليم كتالونيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jfya

نظم آلاف الكتالونيين المؤيدين للبقاء في إسبانيا، مظاهرات عمت شوارع برشلونة، وسط رفض رئيس حكومة الإقليم المقال، قرارات مدريد، ودعوته أنصاره إلى الاعتراض بشكل ديمقراطي وسلمي.

وأرفقت حركة "المجتمع المدني الكتالوني" التي تنظم المظاهرات دعوتها بشعارين، هما "تعايش" و"حس سليم"، لجمع الكتالونيين في مواجهة ما يسميه معارضو الانفصال "هربا إلى الإمام" و"عدم تعقل".

وكان منظمو مظاهرة اليوم قد نجحوا في حشد مئات الآلاف من الأشخاص في الـ8 من الشهر الحالي للاعتراض على الانفصال، في مظاهرة كان أبرز شعار رددته "كتالونيا هي نحن جميعا".

ورجح البعض أن تسود هذه المظاهرة أجواء انتخابية، لأن الأحزاب الثلاثة التي تدعو إلى بقاء كتالونيا في إسبانيا -المواطنة (ليبرالي) والحزب الاشتراكي الكتالوني، والحزب الشعبي الذي يقوده رئيس الحكومة ماريانو راخوي- ستشارك فيها.

وفي دليل على الانقسام العميق الذي تشهده المنطقة، تأتي هذه المظاهرة غداة تجمع لعشرات الآلاف من الكتالونيين مساء الجمعة، للاحتفال بولادة "الجمهورية" في الحي القديم ببرشلونة.

وتسعى مدريد إلى فرض وصايتها على كتالونيا، فقامت بتفعيل المادة 155 من الدستور التي تتيح وضع كتالونيا تحت وصاية مدريد، وذلك بعد ساعات من إعلان برلمان الإقليم قيام "جمهورية كتالونيا".

وأصبحت المنطقة تحت الإدارة المباشرة لنائب رئيس الحكومة سورايا ساينز دو سانتاماريا. كما اتخذت السلطة المركزية الإسبانية قرارين، بإقالة قائد الشرطة الكتالونية جوزيب لويس ترابيرو وتعيين نائبه مكانه.

ودعا رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي إلى انتخابات في كتالونيا في 21 ديسمبر المقبل، موضحا أنها وسيلة لإخراج إسبانيا من أسوأ أزمة سياسية تشهدها منذ العودة إلى الديمقراطية في 1977.

وبدأت فكرة الانفصال تلقى رواجا وشعبية في كتالونيا بعد استصدار راخوي في 2010 من المحكمة الدستورية قرارا، بتقليص الحكم الذاتي في الإقليم.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله