اعتقال اثنين من أعضاء المعارضة الفنزويلية

أخبار العالم

اعتقال اثنين من أعضاء المعارضة الفنزويلية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xg1x

أعلنت أحزاب المعارضة في فنزويلا اعتقال اثنين من أنصارها بعد تجمّع نظمته زعيمة المعارضة ماريا كورينا ماتشادو، قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 28 يوليو.

ويأتي اعتقال أمبار ماركيز وفيكتور كاستيلو، وهما عضوان في حملة ماتشادو في ولاية بورتوغيزا (شمال وسط البلاد)، غداة اعتقال الناشط أوسكار كاستانيدا الذي تحدث في تجمع المعارضة يوم الجمعة الماضية.

ولم تعلق السلطات الفنزويلية بعد على ذلك أو تؤكد اعتقالهما.

وقال حزب ماتشادو "فينتي فنزويلا" عبر منصة "إكس" إنه بذلك "يكون ثلاثة كوادر قد اعتقلوا خلال أربع وعشرين ساعة".

وكاستانيدا وكاستيلو هما عضوان في "فينتي فنزويلا"، بينما ينتمي ماركيز إلى حزب "بريميرو جوستيسيا" بزعامة هنريكي كابريليس، وهو شخصية معارضة يدعم ماتشادو.

وكتب حزب "بريميرو جوستيسيا" على منصة "إكس": "النظام أظهر مجددا طبيعته القمعية والعنيفة من خلال خطف ثلاثة ناشطين من ولاية بورتوغيزا".

وقبل هذه الاعتقالات، اعتقلت سبع شخصيات معارضة متهمة بـ"التآمر"، بينما لجأ ستة آخرون متهمون بالتهمة نفسها إلى مقر السفير الأرجنتيني.

وتندد المعارضة منذ أشهر بمضايقة المعارضين واعتقالات وإجراءات قانونية وعقبات في خضم السباق الرئاسي.

واتفقت الحكومة والمعارضة بأكتوبر الماضي على تنظيم الانتخابات خلال النصف الثاني من 2024 بحضور مراقبين دوليين، ويتيح هذا الاتفاق الذي تم برعاية خاصة من النرويج الوسيط في المفاوضات، "للطامحين إلى الترشح للانتخابات" إمكان الطعن في قرارات عدم أهليتهم أمام القضاء.

وكانت المعارضة تأمل في أن "يسمح هذا الإجراء لبطلتها ماتشادو التي أعلنت المحاكم عدم أهليتها، بأن تتمكن أخيرا من الترشح".

لكن المحكمة العليا المتهمة بأنها "تنفذ أوامر السلطة" أكدت في 26 يناير، "عدم أهلية ماتشادو" التي فازت في الانتخابات التمهيدية للمعارضة الفنزويلية في أكتوبر الماضي بحصولها على تأييد أكثر من مليوني مندوب أي 92 بالمئة من الأصوات.

المصدر: "أ ف ب"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا