بوتين: لم نرفض أبدا الحل السلمي للخلافات مع أوكرانيا بل كنا نبادر إليه

أخبار العالم

بوتين: لم نرفض أبدا الحل السلمي للخلافات مع أوكرانيا بل كنا نبادر إليه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xc89

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس أن موسكو لم ترفض قط التوصل إلى حل سلمي للنزاع مع أوكرانيا، بل كانت تميل إلى القيام بذلك على وجه التحديد.

وقال بوتين خلال محادثاته مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو: "لم نتخل أبدا عن الحل السلمي للنزاعات، علاوة على ذلك، كنا نميل إلى ذلك"، مشددا على أنه "لم نبدأ هذه الحرب في عام 2014، بل بدأ كل شيء بانقلاب في أوكرانيا".

وأضاف الرئيس الروسي مخاطبا نظيره البيلاروسي: "مرة أخرى أريد أن أؤكد أننا مع [المفاوضات]. ولكن ليس في شكل يفرض علينا أي مخططات لا علاقة لها بالواقع. لماذا أقول هذا، لأنه إذا دعت الحاجة، سألجأ إليك وسنواصل المشاورات معك في هذا المجال".

وقال لوكاشينكو مقترحا على بوتين العودة إلى اتفاقيات اسطنبول: "أخرج الوثيقة التي أظهرتها لي ذات مرة وسلمتها لي، ضعها على الطاولة وتحرك على أساسها"، فرد بوتين: "نعم، سنعمل بها".

وقال رئيس بيلاروس في الاجتماع إنه يعتقد أن المبادرات الروسية للتوصل إلى حل سلمي للنزاع في أوكرانيا ستجد تجاوبا من العسكريين.

وأكد بوتين أن معارضي روسيا حصروا أنفسهم في الزاوية عندما رفضوا التفاوض معها، على أمل هزيمتها في ساحة المعركة.

وقال: "أعتقد أنهم، الجانب الآخر، وضعوا أنفسهم في الزاوية عندما رفضوا المفاوضات، على أمل هزيمة روسيا في ساحة المعركة، وإلحاق هزيمة استراتيجية بها. الآن يفهمون أن هذا [هزيمة روسيا] أمر مستحيل".

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف اليوم الخميس، أن روسيا منفتحة على المفاوضات بشأن أوكرانيا، مؤكدا أن المفاوضات هي الأسلوب المفضل لبلاده.

وقال بيسكوف في تصريحات للصحفيين ردا على سؤال عما إذا كانت روسيا تعتبر المفاوضات بشأن أوكرانيا غير مجدية، وبأي شروط ستوافق روسيا على المشاركة في مثل هذه القمم: "شدد الرئيس بوتين عدة مرات على أننا نظل منفتحين على عملية التفاوض. المفاوضات هي الأسلوب الأفضل لتحقيق أهدافنا. لكن في ظل هذه الظروف، عندما حظرت أوكرانيا عملية التفاوض لنفسها، إننا حتى الآن لا نرى أي آفاق [للمفاوضات] في المستقبل".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز