الأمريكيون العرب يمكن أن يوجهوا الضربة الأولى لبايدن في ميشيغان

أخبار العالم

الأمريكيون العرب يمكن أن يوجهوا الضربة الأولى لبايدن في ميشيغان
محتجون في ولاية ميشيغان يطالبون بوقف إطلاق النار في غزة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x1rh

تضع الحرب بين إسرائيل و"حماس" حظوظ الرئيس الأمريكي جو بايدن، بالفوز بالانتخابات التمهيدية في ولاية ميشيغان على المحك، حيث يخشى من موقف الناخبين المسلمين ومن أصول عربية.

وأعربت حاكمة ولاية ميشيغان غريتشن ويتمر، عن قلقها من أن بايدن "يخاطر بفقدان الدعم بين الأمريكيين العرب والمسلمين في الولاية"، بسبب"دعمه لإسرائيل" في الحرب في غزة.

ويبرز الخطر مع الانتخابات التمهيدية في ميشيغان، بينما يحث منتقدو بايدن من الحزب الديمقراطي، على عدم التصويت له، الثلاثاء 27 فبراير. 

وأخبر الديمقراطيون فريق الرئيس أنهم قلقون من أن موقفه "المؤيد لإسرائيل" سيؤدي إلى تنفير الناخبين في ولاية فاز بها أصلا بفارق ضئيل في انتخابات عام 2020 وهي التي تضم عددا كبيرا من العرب الأمريكيين.

وقال عباس علوية، المتحدث باسم حملة "استمع إلى ميشيغان"، إن بايدن خسر المجتمع "على المستوى الأساسي".

وقالت النائبة، ديبي دينغل، إن الجالية العربية الأمريكية في ميشيغان "غاضبة جدا الآن.. بعض العائلات فقدت 20 أو 40 فردا" خلال الحرب في غزة، مضيفة: "لا أعتقد أننا كنا بحاجة إلى التصويت غير الملتزم لكي يفهم البيت الأبيض أن هناك بالفعل الكثير من الأشخاص المتضررين في ميشيغان".

وتضم ميشيغان عددا كبيرا من السكان المسلمين والعرب الأمريكيين، وتفتخر بعضوية النائبة رشيدة طليب (ديمقراطية من ولاية ميشيغان)، التي تضغط من أجل "عدم الالتزام" بالتصويت لبايدن.

وقال متحدث باسم حملة بايدن لإذاعة NPR: "إنه يعمل بلا كلل من أجل تحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط".

المصدر: axios + CNN

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا