سفير روسيا: سلطات الإكوادور تسيطر على وضع العاصمة ولا ضحايا بين الروس حتى الساعة

أخبار العالم

سفير روسيا: سلطات الإكوادور تسيطر على وضع العاصمة ولا ضحايا بين الروس حتى الساعة
جيش الإكوادور يتابع محاولات فرض سيطرته على الأوضاع المضطربة في مناطق بالبلاد - يناير 2024
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wrcc

أكد سفير روسيا في الإكوادور فلاديمير سبرينتشان سيطرة سلطات البلاد على الوضع بشكل كامل في العاصمة كيتو، موضحا أن السفارة الروسية على اتصال دائم مع شرطة البلاد.

وقال في تصريح لصحيفة "إزفيستيا": "تسيطر السلطات الإكوادورية على الوضع بشكل كامل في عاصمة الجمهورية كيتو، وسط اندلاع أعمال عنف في البلاد".

وأضاف أن "وسائل النقل العام تعمل بهدوء تام كما أن المؤسسات التجارية تعمل".

ولفت السفير الروسي إلى أن السفارة على اتصال دائم بالشرطة، وحتى تاريخ 10 يناير، لم يكن لدى البعثة الدبلوماسية الروسية أي معلومات عن سقوط ضحايا في صفوف الروس.

وتعليقا على الوضع في العاصمة، أشار سبرينتشان إلى أنه مع حالة الطوارئ، تم تحويل الطلاب في كافة المراحل التعليمية إلى نظام التعليم عن بعد، كما انتقل موظفو المؤسسات الحكومية إلى العمل بهذا النظام أيضا.

وأردف قائلا: "لكن هذا لا يعني أن هناك خطرا كبيرا. ببساطة، من أجل تجنب حدوث احتجاز رهائن، وتفادي وقوع خسائر غير لازمة في صفوف المدنيين، وحيث يمكن للدولة أن تنظم صيغة هذا العمل، فقد اتخذت قرار به".

هذا وأكدت متحدثة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أمس الأربعاء أن الوزارة لم تتلق أي أنباء عن تعرض الروس في الإكوادور للأذى، في ظل الاضطرابات التي اندلعت مؤخرا في البلد المذكور.

وأشارت زاخاروفا إلى أن السفارة الروسية بالإكوادور حذرت المواطنين الروس من زيارة هذا البلاد.

إلى ذلك، أعلنت شرطة الإكوادور مقتل 10 أشخاص على الأقل بينهم 2 من الشرطة وإصابة شخصين آخرين في أعمال الشغب بمدينتي غواياكيل ونوبول.

وقبل يومين، أعلن رئيس الإكوادور دانيال نوبوا فرض حالة الطوارئ في سائر أنحاء البلاد، بما في ذلك في السجون، بعد هروب زعيم أخطر عصابة إجرامية من سجنه وحصول أعمال شغب وعصيان في عدد من السجون.

المصدر: وكالات + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا