رفع السرية عن أسماء الملاحقين في قضية "إبستين الجنسية"

أخبار العالم

رفع السرية عن أسماء الملاحقين في قضية
الملياردير جيفري إبستين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wq1b

أفادت وثائق قضائية بأن شاهدة في قضية الملياردير الأمريكي جيفري إبستين المتهم بدعارة القاصرات، أكدت أن الأخير خطط للاتصال بالرئيس السابق دونالد ترامب لترتيب زيارته لكازينو تابع له.

ووفق الوثائق المنشورة أفادت الشاهدة جوانا سجوبيرغ بأنها سمعت إبستين قال: عظيم، سنتصل بترامب ونذهب معا إلى الكازينو".

كما ورد اسم الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في قضية إبستين، حيث ذكرت جيلين ماكسويل صديقة إبستين التي أدينت بالمساعدة والتحريض على الدعارة، أنه "تربط كلينتون وإبستين علاقات شخصية وثيقة".

وكانت المحكمة الفيدرالية في نيويورك قد كشفت أمس الأربعاء عن وثائق تضم أسماء أشخاص يشتبه بتورطهم في قضية إبستين.

وتوفي إبستين في السجن في نيويورك في أغسطس 2019 قبل أن يحاكم، حيث "أقدم على الانتحار نتيجة إهمال العاملين في السجن"، حسب وزارة العدل الأميركية.

وتظهر وثائق المحكمة أسماء ما يزيد عن 150 شخصا يشتبه بأنهم على علاقة بطريقة أو بأخرى بأبستين والاتجار بجنس القصّر حسب شبكة "سي أن بي سي" التي ذكرت أن عدد أسماء المشبوهين يصل إلى 200، بينهم رجال أعمال بارزون وسياسيون.

وتضم الوثائق إفادات من جيوفري وآخرين، وطلبات إفادات تقدم بها المحامون وبينها "كيف لم تتمكن ماكسويل في شهاداتها من تذكر تفاصيل اتصالات إبستين مع الأمير البريطاني أندرو، والرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون".

وتشير التقارير إلى أن "حقيقة ظهور أسماء لأشخاص في الملفات لا تعني بالضرورة أنهم متورطون"، إذ لم يتم توجيه تهم جنائية إلا إلى إبستين وماكسويل.

وجرى اعتقال إبستين في ولاية نيويورك في 6 يوليو 2019، وكشف المدعون العامون عن أدلة على أنه نظم بين عامي 2002-2005 زيارات لمنزله في منطقة مانهاتن لعشرات القاصرات، أصغرهن عمرها 14 عاما.

وكان بين أصدقاء إبستين ومعارفه مسؤولون كبار حاليون وسابقون في الولايات المتحدة ودول أخرى.

تم وقف المتابعة الجنائية لإبستين بعد وفاته في زنزانة في 10 أغسطس 2019.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا