إضراب شامل يشل مفاصل الحياة في عدد من الدول العربية تضامنا مع قطاع غزة "صور + فيديو"

أخبار العالم

إضراب شامل يشل مفاصل الحياة في عدد من الدول العربية تضامنا مع قطاع غزة
البلدة القديمة في بيت لحم..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wkrz

شاركت العديد من الدول العربية اليوم الاثنين في إضراب شامل تضامنا مع قطاع غزة.

فلسطين – الضفة الغربية والقدس

عمّ الإضراب الشامل الأراضي الفلسطينية، وذلك تنديدا بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والاعتداءات المتواصلة على الضفة الغربية لليوم الـ66 على التوالي.

ويأتي هذا الإضراب الذي شل جميع مناحي الحياة من مؤسسات حكومية وخاصة وحركة المواصلات والمدارس والجامعات والمتاجر،  للمطالبة بوقف القصف الإسرائيلي على منازل المدنيين في قطاع غزة.

لبنان...

وعم الإضراب الشامل اليوم الأراضي اللبنانية، حيث شل جميع مرافق الحياة من مؤسسات حكومية ومدارس وشركات.

وأشارت مراسلتنا إلى أن هذا الإضراب جاء تنفيذا لقرار مجلس الوزراء الذي أعلن اليوم الإضراب الشامل ضامنا مع غزة.

مصر...

كما تفاعل الشعب المصري بقوة مع الإضراب الشامل تضامنا مع غزة والشعب الفلسطيني،  وانتشرت صور عبر منصات ومواقع التواصل الاجتماعي تظهر المتاجر المغلقة والشوارع الخالية من السيارات والمواطنين.

الأردن...

وأظهرت صور متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة الأردنيين الفاعلة في الإضراب الشامل، ما شل حركة عجلة الحياة الاقتصادية والاجتماعية فيها أسوة بباقي الدول المشاركة.

ومن جهة أخرى، اقترحت الحكومة الأردنية على شعبها تخصيص يوم عمل لدعم غزة بدلا من الإضراب.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء الأردني مهند المبيضين، أن الإضراب الجماهيري العام في الدول العربية للتضامن مع غزة يهدف لدفع حكومات هذه الدول لأخذ موقف أكثر حسما في تضامنها مع القطاع.

وأشار إلى أن موقف الأردن واضح وحاسم منذ البداية، ربما يكون متقدما أو يسير  في خط مواز مع الموقف الشعبي"، داعيا القطاعات التجارية إلى الالتزام بأعمالها.

دعوات إلى الإضراب الشامل..

وكان نشطاء منصات التواصل الاجتماعي، قد أطلقوا دعوات لإضراب شامل حول العالم، للتضامن مع أهالي قطاع غزة في ظل الحرب التي تعامي منها منذ الـ7 من أكتوبر الماضي.

وقال النشطاء إنهم أطلقوا هذه الحملة "من أجل الضغط باتجاه الإضراب الشامل على مستوى العالم بهدف الضغط على الحكومات، وإجبارها على التحرك بشكل جاد لوقف المجازر الإسرائيلية وجرائم الإبادة المتواصلة منذ أكثر من شهرين".
وتفاعل عدد كبير من الناشطاء والمؤثرين مع هاشتاغ "إضراب من أجل غزة" و strikeforgaza، الذي اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي هذا الإطار، دعا الدكتور علي القرة داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عبر منصة "إكس" للمشاركة الواسعة في الإضراب، مؤكدا أن الأحداث الراهنة في قطاع غزة تستدعي منا جميعا التضامن والتكاتف، وتجمعنا على دعم القضية الفلسطينية، ووقف الحرب الظالمة عليها.

وأشار إلى أن "الدعوة التي أطلقها الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لإضراب عالمي شامل تعكس الوعي الشامل بأهمية المشاركة في هذه القضية، وتحمل رسالة قوية إلى العالم بأسره".

وتابع: "فلإضراب ليس مجرد وقفة احتجاجية، بل هو أداة فعالة للضغط السلمي والشرعي على القوى المعنية لوقف الظلم والاضطهاد. وبالنظر إلى الفشل الدولي في وقف الحرب على غزة، يبقى الإضراب خياراً مهماً للتعبير عن الرفض والاحتجاج"..

وأوضح: "الإضراب والاستجابة له تعني أن المسلمين يمتلكون الإمكانيات والوسائل اللازمة للتأثير على الرأي العام، ويمكنهم إيجاد إستراتيجيات إعلامية فعالة لجذب الانتباه والمشاركة في الإضراب الشامل. ومن خلال توجيه الدعوة للمشاركة ونقل الرسالة بوضوح وشفافية، يمكن للمسلمين أن يلعبوا دوراً كبيراً في نجاح هذه الحملة".

وختم بالقول: "أهيب بالجميع للمشاركة الفعالة في الإضراب الشامل غداً، ولنقف جميعاً صفاً واحداً في وجه الظلم والاضطهاد".

 

 المصدر: RT

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا