السفير الروسي لدى بريطانيا يجري حوارا مطولا مع طلاب جامعة أكسفورد

أخبار العالم

السفير الروسي لدى بريطانيا يجري حوارا مطولا مع طلاب جامعة أكسفورد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wik8

ناقش السفير الروسي لدى بريطانيا أندريه كيلين القضايا الراهنة في السياسة الدولية مع أعضاء نادي الحوار "مجلس" في جامعة أكسفورد لافتا للدور الغربي في أزمتي أوكرانيا والشرق الأوسط

وأشارت السفارة إلى أن اللقاء الذي جمع الدبلوماسي الروسي مع طلاب جامعة أكسفورد في مساء الأربعاء كان بناء، وكان المشاركون فيه مهتمين بالتعرف على نهج السياسة الخارجية الروسية.

"في تقييمه للوضع الجيوسياسي، أكد السفير أن المسار نحو التعددية القطبية الحقيقية لا عودة عنه، وهي تعددية قائمة على احترام التنوع الثقافي والحضاري، وغياب جميع أشكال الهيمنة، والتوزيع العادل للثروات العالمية. وشدد على أن روسيا من أجل تحقيق هذه الغاية تتواصل بشكل وثيق مع من يحملون فكرا مماثلا.

وتناول النقاش مدى ضرر نهج الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، القائم على إثارة النزاعات بهدف تقسيم الإنسانية إلى كتل متحاربة، واستخدام واشنطن لممارسات الاستعمار الجديد في العلاقات مع الدول الأخرى، لا سيما الدول النامية.

وأشار السفير إلى الضرر الناجم عن المساعي المستمرة لزعزعة الاستقرار في مناطق مختلفة من العالم. وفي هذا السياق، لفت السفير إلى بعض أوجه الشبه بين أزمتي الشرق الأوسط وأوكرانيا، والتدخل الأميركي السافر في شؤون هذه المناطق.

يعد نادي الحوار "مجلس" أحد أقدم المنتديات الطلابية في جامعة أكسفورد، وقد أسسه طلاب هنود عام 1896 لإجراء مناقشات، وكان من بين مواضيع النقاش في ذلك الحين، قضية استقلال الهند عن الإمبراطورية البريطانية.

وكان من بين أعضاء النادي على مر السنين شخصيات اجتماعية وسياسية بارزة، مثل أنديرا غاندي (1917-1984) - أول رئيسة وزراء في الهند، وبنازير بوتو (1953-2007) ــ أول رئيسة حكومة باكستانية.

وعبر عدد من ممثلي نادي الحوار في مقابلة مع صحيفة شيرويل الطلابية بجامعة أكسفورد، عن اعتقادهم بأن "فرصة التواصل شخصيا مع السفير الروسي، وفرت إمكانية تحقيق فهم أعمق لطبيعة الصراع الدائر في أوكرانيا.

كما أشارت السفارة الروسية لطلبات تكرار مثل هذه الفعاليات على خلفية "عقم الفضاء المعلوماتي البريطاني، وخلوه من الآراء البديلة" والحاجة للتقييمات الروسية للعمليات السياسية الدولية.

من اللافت أن لقاء أعضاء نادي الحوار مع السفير الروسي أثار انتقادات حادة من جانب جمعية طلابية روسية بجامعة أكسفورد، وكذلك من جمعية طلابية أوكرانية بالجامعة نفسها. وكانت هناك محاولات لتعطيل اللقاء لكنها باءت بالفشل.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا