باحثة في الشأن القبطي: سعي سلطات كييف لتحويل الأرثوذكس في أوكرانيا للكاثوليكية لعب بالنار سيحرقها

أخبار العالم

باحثة في الشأن القبطي: سعي سلطات كييف لتحويل الأرثوذكس في أوكرانيا للكاثوليكية لعب بالنار سيحرقها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vopp

قالت الباحثة في الشأن القبطي، جورجيت شرقاوي، تعليقا على نقل كييف الاحتفال بعيد الميلاد من 7 يناير إلى 25 ديسمبر، إن نظام كييف يسعى لتحويل الأرثوذكس للكاثوليكية بداوفع سياسية بحتة.

وأوضحت شرقاوي في تصريح لـ"RT"، تعليقا على نقل البرلمان الأوكراني الاحتفال بعيد الميلاد من 7 يناير إلى 25 ديسمبر، أن كييف تسعى لتحويل الأرثوذكس في أوكرانيا للكاثوليكية بداوفع سياسية بحتة وهذا لعب بالنار وسوف تحترق به.

وأكدت أن "سلطات كييف تفرق وتفصل مسيحي روسيا عن بعضهم، و تحاول صناعة التمييز بين المسيحيين، بطريقه الانسلاخ عن الهوية الأرثوذوكسيه والميل نحو مخطط الكثلكة تحويل الأرثوذوكس لكاثوليك، وهو ما تحاول روما فعله مع كافة الطوائف".

ووصفت شرقاوي الاحتفال يوم 25 ديسمبر بالموسم "التجاري الذي لا مبرر له أو أي احتياج رعوي، وكان الأولى أن تلتزم كييف بالعائلة الأرثوذوكسية وليس بقرار فردي".

وأضافت أن "توحيد الأعياد يتطلب خطوات للتقارب بين الكنيستين وخطوات نحو الوحدة، بحسب اختلاف التقويم بين الشرق والغرب، وليس بدافع سياسي بحت كإعلان واضح عن انفصال الكنيستين بل سيكون القرار البداية لتغيرات حذو كنيسة كييف نحو الكنيسة الكاثوليكية".

واختتمت شرقاوي: "هذة التبعات الدينية والسياسية ستدفع ثمنها كييف آجلا أو عاجلا".

القاهرة - ناصر حاتم

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا