وسائل إعلام تكشف مكان تواجد متورط في مقتل السفير الروسي بتركيا

أخبار العالم

وسائل إعلام تكشف مكان تواجد متورط في مقتل السفير الروسي بتركيا
صورة السفير الراحل أندريه كارلوف (أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vj3x

يعيش تيميل ألسانكاك أحد المنظمين المفترضين لقتل السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف في 2016، في ولاية تكساس الأمريكية.

أفادت بذلك صحيفة Sabah التركية، نقلا عن مصادرها في الهياكل الأمنية التركية، حيث تتابع الصحيفة أن ألسانكاك أنشأ شركات واجهة لتقديم تأشيرات لأعضاء منظمة الداعية فتح الله غولن FETÖ المحظورة في تركيا.

وكان كارلوف قد قتل رميا بالرصاص في 19 ديسمبر 2016 في افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية في أنقرة، فيما نفذ الهجوم ضابط الشرطة مولود ميرت ألتنتاش، الذي تم تصفيته من قبل قوات الأمن.

وقد منح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كارلوف لقب بطل روسيا بعد وفاته، بينما وجهت تهم تنظيم مقتل السفير الروسي إلى 28 مشتبها بهم، بمن فيهم رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي نفى ذلك. وفي مارس 2021، أصدرت محكمة أنقرة حكما في قضية مقتل كارلوف، وحكم على 5 متهمين بالسجن مدى الحياة. وحكم على 8 أشخاص بالسجن من 3 سنوات و9 أشهر إلى 15 سنة، وصدرت أحكام بالبراءة في حق 6 آخرين. كذلك تم فصل قضايا 9 متهمين مطلوبين آخرين، بمن فيهم غولن، إلى إجراءات منفصلة بناء على طلب مكتب المدعي العام.

وقد عثرت صحيفة Sabah على ألسانكاك تحت اسم حركي "قادر"، و"الإمام الرئيسي للشرطة التركية"، والذي أصدر تعليماته إلى مولود ميرت ألتنتاش، ضابط الشرطة الذي قتل السفير الروسي بأنقرة، وهو يعيش في دالاس بولاية تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب الصحيفة، فإن العضو الهارب في منظمة غولن الإرهابية قد أسس شركات واجهة "لإخفاء المعلومات الاستخبارية" ومن خلالها إصدار تأشيرات عمل لأعضاء المنظمة المحظورة في تركيا.

وقد تم تنفيذ عملية الاغتيال بهدف قطع العلاقات السياسية والعسكرية بين تركيا وروسيا بشكل كامل وإيصالهما إلى حالة حرب. وقد نشرت الصحيفة في موقعها على الإنترنت صورا لألسانكاك وفيلته في تكساس حيث يعيش.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز