"لسنا شيوعيين".. رئيس بيرو الجديد يطمئن معارضيه

أخبار العالم

الرئيس البيروفي المنتخب بيدرو كاستيليو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qmtd

نفى الرئيس البيروفي المنتخب بيدرو كاستيليو انتماءه إلى معسكر الشيوعيين أو أتباع نهج الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز، في محاولة لطمأنة منتقديه من المعسكر اليميني.

وقال كاستيليو أمام تجمع حاشد لأنصاره: "نحن لسنا تشافيزيين ولسنا شيوعيين، ولا يسعى أحد لزعزعة استقرار البلاد".

وتابع: "نحن عمال وأرباب الأعمال وسنضمن اقتصادا مستقرا وسنحترم الملكية الخاصة والاستثمار الخاص، وقبل كل شيء سنحترم الحقوق الأساسية مثل الحق في التعليم والرعاية الصحية".

يذكر أن بيدرو كاستيليو، المرشح عن حزب "بيرو الحرة" اليساري الذي ينتهج الايديولوجية الماركسية، فاز في الانتخابات الرئاسية في بيرو بفارق أقل من 50 ألف صوت على منافسته اليمينية كيكو فوجيموري، ابنة الرئيس الأسبق ألبرتو فوجيموري وممثلة طبقة النخبة المتنفذة في البلاد.

وكاستيليو منحدر من عائلة فلاحين وهو مدرس سابق في المدرسة، ويمثل أنصاره الطبقة الفقيرة والمزارعين في المناطق الريفية من البلاد.

ومن بين أبرز وعوده الانتخابية إصلاح قطاع التعدين وزيادة الضرائب عليه، علما بأن هذا القطاع أحد القطاعات الأساسية لاقتصاد البلاد التي تعتبر ثاني أكبر منتج للنحاس في العالم.

وأثار برنامجه مخاوف لدى النخبة السياسية والاقتصادية في البلاد، وكان معارضوه يقارنون كاستيليو بالرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز، ويشيرون إلى الأزمة الاقتصادية التي تعيشها فنزويلا التي يحكمها الاشتراكيون.

وتعهدت فوجيموري بمواصلة الكفاح من أجل "حماية الديمقراطية" في بيرو وإلغاء عدد من الأصوات في بعض المناطق، مدعية بتزوير نتائج التصويت فيها.

المصدر: "رويترز"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا