احتمال تسبب الطيور المهاجرة في النفوق الجماعي للفقمات في بحر قزوين

العلوم والتكنولوجيا

احتمال تسبب الطيور المهاجرة في النفوق الجماعي للفقمات في بحر قزوين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wgh4

من المرجح أن تكون الطيور المهاجرة الحاملة لإنفلونزا الطيور، السبب في نفوق أعداد كبيرة من فقمات بحر قزوين على ساحل داغستان في ديسمبر عام 2022.

أفادت بذلك الخدمة الصحفية لمؤسسة "كومباس" (البوصلة) الروسية.

وأظهرت الدراسات التي أجراها العلماء سابقا أن الحيوانات ماتت بسبب انبعاثات الغاز الطبيعي في بحر قزوين. ويمكن أن تسبب الزلازل انبعاثات تلك الغازات التي تشكل في ظروف الرياح الخفيفة طبقات من الهواء الملوث فوق سطح البحر، حيث تختنق الفقمات. وكانت وسائل الإعلام قد أفادت في ديسمبر عام 2022 باكتشاف أكثر من 2.5 ألف فقمة نافقة بالقرب من شاطئ داغستان.

ووفقا لإحدى الفرضيات فإن نفوق الحيوانات كان بسبب إنفلونزا الطيور. ومن أجل التأكد من صحة هذه الفرضية، قام علماء الأحياء من معهد علم الفيروسات التابع لمركز البحوث الفيدرالي للطب الأساسي والانتقالي في مدينة نوفوسيبيرسك وجامعة "داغستان" بمحج قلعة بدراسة حالة فقمات بحر قزوين.

وأكدت الدراسة فرضية انتشار إنفلونزا الطيور شديدة العدوى في مناطق الجزء الروسي من بحر قزوين وبالتحديد  في جزيرتي (مالي زيمشوجني) و(تيوليني)، وكذلك في مياه شمال ووسط بحر قزوين حيث تم نقل الفيروس عن طريق الطيور البرية المهاجرة التي ماتت بشكل جماعي بسبب الإنفلونزا.

وخلال العمل الاستكشافي في فصلي الربيع والصيف، قام الخبراء بخمس رحلات إلى البحر مع الهبوط في الجزر. وفي المستقبل القريب تخطط شركة  "كومباس" وجامعة "داغستان" الحكومية وبدعم من شركة النفط " نفطغاز" لإعادة فحص جزيرة مالي زيمشوجني من أجل اختيار المواد للدراسات الفيروسية والمصلية المختبرية، والتي ستسمح بتقييم مناعة الحيوانات.

وقال الأستاذ المساعد في جامعة داغستان" الحكومية علي مراد حاجييف:" لقد قمنا بتحليل المواد المأخوذة من الطيور الميتة أو التي تم رصدها في موقع نفوقها الجماعي. وتم عزل تسعة فيروسات من النوع الفرعي H5N1 ،  فاتضح أن جميع السلالات تنتمي إلى الفرع الوراثي 2.3.4.4b  من فيروس إنفلونزا الطيور شديد العدوى، والذي، للأسف، تشير تقارير إلى نفوق الفقمات والثدييات البحرية الأخرى نتيجة الإصابة به في جميع أنحاء العالم.

يذكر أن فقم قزوين، هو الحيوان الثديي الوحيد في بحر قزوين. وفي عام 2008 وصفه الاتحاد الدولي للحفاظ على البيئة بأنه مهدد بالانقراض، وفي عام 2020 تم إدراج هذا النوع  من الحيوانات على الكتاب الأحمر الروسي. وفي بداية القرن العشرين، كان عدد الفقمات في بحر قزوين 1.2 مليون فقمة.

المصدر: تاس

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز