التونسي رياض عبد الهادي يفوز بجائزة مسابقة نجوم العلوم

العلوم والتكنولوجيا

التونسي رياض عبد الهادي يفوز بجائزة مسابقة نجوم العلوم
مسابقة نجوم العلوم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rkgc

فاز المخترع التونسي رياض عبد الهادي بالنسخة 13 من مسابقة نجوم العلوم بعد حصوله في النهائي يوم الجمعة على 39.4 بالمئة من أصوات الجمهور ولجنة التحكيم.

وشارك عبد الهادي في المسابقة باختراع بطاريات ذات طاقة هجينة مستوحاة من بطارية السيارة، تتميز بقدرتها على سرعة الشحن في 10 دقائق.

وابتكر البطارية الهجينة لحل هذه المشكلة، حيث تستطيع الاحتفاظ بطاقة كافية لشحن الأجهزة على مدار اليوم مما يتيح للمستخدمين فرصة إعادة شحن أجهزتهم متى احتاجوا.

ويجمع نظام تخزين الطاقة الذكي للبطارية الهجينة بين بطاريات الليثيوم أيون العادية والموجودة في ملايين الأجهزة المحمولة في العالم وتقنية المكثف الفائق "السوبركاباسيتر" التي تستخدم بانتظام في تشغيل توربينات الرياح والسيارات الكهربائية.

ويدمج اختراع الشاب التونسي النظامين معا فيستفيد من قدرة بطارية الليثيوم أيون على تخزين طاقة كبيرة بكثافة أقل وخصائص تقنية المكثف الفائق "السوبركاباسيتر"، في القدرة على الشحن السريع.

وقال موقع "stars of science" أن رياض يشعر بالراحة لعمل كل ما هو غير روتيني وغير معتاد، ولهذا السبب انتقل من موطنه تونس إلى فرنسا ليتابع دراسة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية والالكترونية في جامعة كلود برنارد ليون الأولى، وقد دفعه هذا القرار المفصلي في حياته لمواصلة تحدي خبراته التقنية في بيئة جديدة.

وأضاف أن المهندس التونسي لم يكتف بما حققه من أمجاد فعلى الرغم من عمله في قطاع الطاقة الذكية في فرنسا، التفت إلى شغفه القديم ببرنامج نجوم العلوم والذي كان معجبا به ومتابعا شغوفا له منذ بداية عرضه في عام 2008، وبحث عن فكرة مبتكرة حقيقية تمكنه من كسب الفرصة لدخول البرنامج والوصول إلى المراكز الثمانية الأولى.

وأفاد بأن رياض نال مراده حينما كان يعمل على مشروع أطروحته التي ألهمته بموضوعها الذي يركز على كيفية تخزين الطاقة في المركبات الكهربائية.

وأكد أن ابتكار البطارية الهجينة لترشيد شحن الطاقة يوفر للهواتف مصدرا سريعا من الطاقة الممكن استخدامها بشكل دائم.

وأوضح أن هذا الابتكار يعتبر أحد أهم أساسيات أنماط الحياة الحديثة والمتنقلة ويمكن للمبدعين الذين يعملون بشكل كامل من خلال الأجهزة المحمولة، مثل المصورين على سبيل المثال، أو الشخصيات المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة أن يستفيدوا بشكل كبير من المرونة التي يتيحها لهم هذا الابتكار، حيث يمكنهم استخدامه لإعادة شحن الأجهزة تكرارا في دقائق فقط.

كما أشار إلى أن هذا الاختراع يتيح للمهن الأخرى أيضا الاستفادة من قدرته المتميزة، خاصة تلك المهن التي قد تحتاج للبقاء على اتصال، كالأطباء مثلا حيث يمكنهم السفر لمسافات طويلة لزيارة مرضاهم دون الخوف من فقدان القدرة على الاتصال بالمستشفى، والصحفيين للاستمرار في تغطية الأخبار الميدانية وعدم القلق بشأن تفويت لحظات هامة أو مواعيد حرجة بسبب الاضطرار إلى التوقف وشحن أجهزتهم.

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا