بطولة الأمم الآسيوية.. الإمارات تسعى لبداية استثنائية

الرياضة

 بطولة الأمم الآسيوية.. الإمارات تسعى لبداية استثنائية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/la41

تنطلق النسخة الـ17 من بطولة كأس آسيا لكرة القدم غدا السبت في الإمارات العربية المتحدة وتستمر المنافسات من الـ5 من يناير الحالي حتى مطلع فبراير القادم.

وتستضيف مباريات البطولة 4 مدن إماراتية هي أبوظبي ودبي والشارقة والعين، وتقام المنافسات على 8 ملاعب وهي المرة الثانية التي تحتضن الإمارات البطولة في تاريخها.

ويشارك في هذه النسخة من البطولة الآسيوية للمرة الأولى 24 منتخبا في النهائيات بعدما كان عدد المنتخبات المشاركة محددا بـ 16 منتخبا، كما تحظى بمشاركة قياسية للمنتخبات العربية، إذ سيخوض 11 منتخبا عربيا غمار المنافسة، وهو أكبر عدد من المنتخبات العربية في تاريخ البطولة الآسيوية، مقارنة بـ9 منتخبات شاركت في نسخة 2015.

حفل الافتتاح

ويترقب عشاق كرة القدم الآسيوية حفل افتتاح البطولة غدا السبت عند الساعة السادسة والنصف بتوقيت موسكو ومكة المكرمة على ملعب "مدينة زايد الرياضية"، بعدما وعدت اللجنة المنظمة بتقديم حفل افتتاح استثنائي، سيشهد تقديم أوبريت غنائي بعنوان "زانها زايد" يحييه الفنانان الإماراتيان حسين الجسمي وعيضة المنهالي والفنانة بلقيس.

مباراة الافتتاح بين الإمارات والبحرين

ويسعى المنتخب الإماراتي صاحب الأرض لتحقيق انطلاقة قوية واستغلال عاملي الأرض والجمهور ومواصلة تفوقه على البحرين في السنوات الأخيرة، عندما يلتقي الفريقان في مباراة افتتاح البطولة.

ويقف التاريخ إلى جانب المنتخب الإماراتي إذ لم يخسر أمام البحرين منذ عام 2008، و فاز في 5 مناسبات بما في ذلك مواجهتهما في دور المجموعات خلال النسخة الماضية من البطولة في أستراليا، عندما تفوقت الإمارات 2-1. 

وحل الأبيض الإماراتي ثانيا في النسخة التي استضافتها بلاده عام 1996، محققا أفضل إنجاز للفريق على مدار تاريخ مشاركته في البطولة حتى الآن.

واحتل المنتخب الإماراتي المركز الثالث في النسخة الماضية عام 2015، بعدما تعادل مع اليابان 1-1 في الوقت الأصلي، قبل أن يفوز بركلات الترجيح في دور الثمانية.

ويمتلك الإيطالي مدرب منتخب الإمارات ألبرتو زاكيروني خبرة سابقة في كأس آسيا، وسبق له أن قاد المنتخب الياباني لإحراز اللقب في نسخة 2011.

 كما وصل المنتخب الإماراتي تحت قيادة زاكيروني إلى نهائي كأس الخليج العربي في يناير العام الماضي.

وسيكون التحدي أمام المدرب الإيطالي للحفاظ على أسلوب لعب هجومي في غياب نجمه عمر عبد الرحمن (عموري) الذي أصيب بقطع في الرباط الصليبي من ركبته.

وعلى الجانب الآخر، ينتظر التشيكي ميروسلاف سوكوب مدرب البحرين، معرفة مدى جاهزية مهاجمه عبدالله يوسف للمشاركة أمام الإمارات، إذ تدرب لاعب بوهيميانس براغ التشيكي منفردا في الأيام الماضية، قصد التعافي سريعا من الإصابة.

المصدر: وكالات

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

العاصمة البريطانية تغلق طرقها أمام السيارات!