العلماء الروس يجدون سبيلا لتوفير 40% من الوقود في أثناء الرحلة إلى أقمار المشتري

الفضاء

العلماء الروس يجدون سبيلا لتوفير 40% من الوقود في أثناء الرحلة إلى أقمار المشتري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/volc

وجد العلماء من جامعة سامارا الروسية سبيلا لتقليل كمية الوقود اللازمة لتحقيق رحلات فضائية استكشافية إلى أقمار المشتري بنسبة 40%.

أفادت بذلك الخميس 13 يوليو الخدمة الصحفية في الجامعة.

يذكر أن المسبار الفضائي يُنفق لأغراض الكبح كمية كبيرة من الوقود في أثناء رحلته الفضائية. وقال العلماء في الجامعة إن توفير الوقود الذي يستخدم للكبح يمكن تحقيقه بفضل الاستفادة من خصائص الغلاف الجوي للمشتري. أما تقليل كمية الوقود اللازمة للرحلة الفضائية فسيسمح بزيادة وزن الحمولة المفيدة مثل الأجهزة والمعدات.

وقام العلماء بحساب المسارات إلى أكبر أقمار المشتري الأربعة جانيميد وكاليستو وآيو وأوروبا، ثم ابتكروا مناورة الكبح التي يجب أن يقوم بها المسبار بالقرب من المشتري بغية إبطاء سرعة النزول.

ويُفترض أن يدخل المسبار مؤقتا إلى الغلاف الجوي الكثيف للمشتري بسرعة معينة وتحت زاوية معينة، ثم يخفض السرعة ويقفز إلى مدار القمر المراد استكشافه.

وقالت الباحثة أولغا ستارينوفا:" قام فريق من العلماء بمحاكاة الرحلة الفضائية إلى أقمار المشتري ووضعوا مجموعة  من البرامج من شأنها أن تأخذ في الحسبان العديد من مواصفات البعثات المستقبلية إلى المشتري، وبصورة خاصة  اختبر العلماء  مختلف القيود التي تفرض على درجة حرارة سطح المسبار والحد الأقصى من الضغط المؤثر عليه.

وقام الباحثون بمحاكاة مسارات المسبار والمناورات التي يقوم بها باستخدام محركات صاروخية كهربائية وتوصلوا إلى  استنتاج مفاده بأن الرحلة إلى  قمر جانيميد هي الأكثر تعقيدا من ناحية إنفاق الموارد. أما الرحلة إلى كاليستو فتعتبر الأقل استهلاكا للوقود.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز