عاصفة سياسية بانتظار الشرق الأوسط!