التهمة جاهزة و الدليل مفقود!