الكرملين يسمي عقوبات أوباما الجديدة استعراضا للعدوانية

أخبار الصحافة

الكرملين يسمي عقوبات أوباما الجديدة استعراضا للعدوانيةالكرملين يسمي عقوبات أوباما الجديدة استعراضا للعدوانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/id17

تطرقت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" إلى العقوبات الجديدة التي فرضها أوباما على روسيا، مشيرة إلى أن الكرملين يعدُّها غير قانونية، وأن سياسة واشنطن الخارجية عدوانية.

 جاء في مقال الصحيفة:

أكد الكرملين أن العقوبات الجديدة التي فرضها باراك أوباما على روسيا غير قانونية ولا أساس لها، وأن السياسة الخارجية للولايات المتحدة عدوانية وعصية على التنبؤ، وأن رد موسكو سيكون متماثلا مع الأخذ بالاعتبار الأسابيع الثلاثة المتبقية لعمل الإدارة الأمريكية في البيت الأبيض.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف: "نحن نأسف لأن مثل هذه القرارات اتخذتها الإدارة الأمريكية والرئيس أوباما شخصيا. ونحن ندرس هذه العقوبات والمعلومات المنشورة لكي نفهم تفاصيلها".

وأضاف بيسكوف: "كما قلنا في السابق، نحن لا نرى أساسا لمثل هذه القرارات والعقوبات، وهي غير شرعية من وجهة نظر مبادئ القانون الدولي. ولا يمكننا الموافقة على المزاعم والاتهامات الباطلة، التي وُجهت إلى الجانب الروسي". وتابع: "من وجهة نظرنا، فإن تصرفات واشنطن والإدارة الأمريكية الحالية هي مع الأسف استعراض لسياسة خارجية لا يمكن التنبؤ بها، وحتى يمكن القول إنها عدوانية".

دميتري بيسكوف

وأضاف: "نحن نعتقد أن قرارات الإدارة الأمريكية الحالية التي بقي على وجودها في البيت الأبيض ثلاثة أسابيع، تهدف إلى أمرين: إفساد العلاقات الأمريكية–الروسية التي هي في الحضيض حاليا بصورة نهائية وكاملة، وكذلك توجيه ضربة إلى خطط الإدارة المقبلة بشأن السياسة الخارجية للرئيس المنتخب"؛ مشيرا إلى أن "النقطة الثانية تعد شأنا داخليا أمريكيا بحتا وعلى الأمريكيين تحديد صحة هذا القانون".

وفي حين أن الكرملين لم يعلن كيف سيكون رده على العقوبات الجديدة، فإن بيسكوف أكد أن "الرد سيكون في هذه الحالة وفق مبدأ المعاملة بالمثل. أي بالطبع سيكون الرد متماثلا، وسوف يصاغ ضمن سياق الاتجاه الذي سيحدده الرئيس بوتين".

كما أشار المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية إلى أن قرارات واشنطن سبقتها تصريحات عدوانية لا سابق لها لنائب الرئيس الأمريكي. واستبعد بيسكوف أن يتحدث الرئيس الروسي عبر الهاتف مع أوباما، وقال: "لا أعتقد بوجود ما يستدعي السرعة هنا، أو استعجال الرئيس الروسي".

كما أن الكرملين لا يميل إلى المبالغة بفعالية هذه العقوبات، كما فعل مع العقوبات السابقة، فقد قال بيسكوف: "طبعا فإن الرد المتكافئ سيكون وفق مبدأ المعاملة بالمثل، بيد أنه سيكون موجعا للجانب الأمريكي في هذه القطاعات". وأضاف "عموما في جميع الأحوال القرار بشأن الرد سيتخذه الرئيس. وأنا لا استبعد أن يأخذ بالاعتبار بقاء ثلاثة أسابيع لعمل الإدارة الأمريكية في البيت الأبيض".

ولفت المتحدث باسم الرئاسة الروسية إلى أن "أوباما ساهم في اتخاذ هذه القرارات. والرئيس المنتخب دونالد ترامب، سيتسنم مهماته بعد ثلاثة أسابيع، وطبعا هذا الأمر سيؤخذ بالاعتبار". وحذر بيسكوف من أن "لمثل هذه القرارات تأثيرا مدمرا للعلاقات الثنائية، وأنها تقوض بصورة جوهرية السياسة الخارجية للإدارة المقبلة، حيث لم يسبق لها مثيل في تاريخ الولايات المتحدة، ولكن ليس من حقنا أن نحكم على ذلك".

وردا على سؤال فيما إذا كان هذا يعني قطع العلاقات الدبلوماسية أو خفضها إلى مستو أدنى مما هي عليه حاليا قال بيسكوف: "طبعا يعني هذا، وخاصة أنه يبعث على الحيرة العميقة، لأن مثل هذه التصرفات للإدارة المنتهية ولايتها، تدمر العلاقات الثنائية بين البلدين، وهذا بالتأكيد يبدو دليلا مطلقا على مظاهر عدوانية غير متوقعة، بما في ذلك تلك التي أشار اليها الرئيس بوتين في مؤتمره الصحافي، على الرغم من أنه لم يذكر الولايات المتحدة ضمن الدول المعتدية المحتملة، لكننا نرى الآن مظاهر ملموسة لها".

بوتين يجيب على أسئلة الصحفيين في مؤتمر سنوي خاص أمام أكثر من ألف مراسل