روسيا بدأت تطارد إف-16 في أوكرانيا ودمّرت بعضها

أخبار الصحافة

روسيا بدأت تطارد إف-16 في أوكرانيا ودمّرت بعضها
روسيا بدأت تطارد إف-16 في أوكرانيا ودمّرت بعضها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wrdg

طائرات إف-16 الأمريكية قادرة على الإقلاع من مطارات أوكرانية محدودة، وهناك ينتظر الجيش الروسي اصطيادها. حول ذلك، كتبت داريا فيدوتوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

 

تقدم كييف تقارير دورية عن وصول المقاتلات الأمريكية إلى أوكرانيا، والتي من المفترض أن تغير مسار الأعمال القتالية.

وبحسب الطيار العسكري، مدير قناة "Fighterbomber"، فإن هذا "السلاح المعجزة" من المفترض أنه ظهر في أيدي العدو عدة مرات، لكن لم يره أحد حتى الآن. ظهور الطائرات، حتى مفككة، لا يزال على مستوى الشائعات. لكن الخبير لا يستبعد أن تكون الطائرات قد دمرت بالفعل.

وقال في إحدى حلقات برنامج "333": "لم يكن من الممكن تجميع كل ما تم تسليمه على شكل قطع، وذلك نتيجة عمليات قواتنا المسلحة التي تضرب بشكل منتظم وممنهج جميع الأماكن التي يمكن إخفاء طائرات إف-16 فيها".

ووفقا له، بمجرد أن تتلقى غرفة عملياتنا معلومات حول الموقع المحتمل للمقاتلات، تطير الصواريخ مباشرة إليه من باب الاحتياط.

وقال الطيار السابق إن الجانب الأوكراني اتفق على القضايا المتعلقة بتدريب المجموعة الأولى من الطيارين الأوكرانيين على قيادة المقاتلات الأمريكية. و"المرحلة الأولى من التدريب تستمر حتى العام 2025. الآن، يجري عرض طيارين اثنين أو ثلاثة، ولكن بشكل عام يخططون لتدريب ما يصل إلى 48 طيارًا وألف وخمسمائة مهندس وتقني سيخدمون طائرات F- 16".

وبناء على عدد الطيارين الأوكرانيين المعلن، يمكن الحديث عن حوالي 24 طائرة أمريكية تم تخصيصها لأوكرانيا.

وذكّر مدير قناة "Fighterbomber" بقصة دبابات أبرامز الأمريكية، التي، بحسب بعض المصادر، موجودة بالفعل في أوكرانيا، لكن حتى الآن لم يرها أحد على خط التماس القتالي. وربما لا يتم إطلاق الدبابات عمدا في ساحة المعركة. فالمعدات العسكرية التي يتبجحون بها قد لا تتحمل ببساطة شدة الأعمال القتالية أو الظروف الجوية. ولعل المصير نفسه ينتظر طائرات F-16، التي يبدو أنهم بالغوا في مديحها.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا