ثلاث طرق لتقاسم ما تبقى من أوكرانيا: ماذا سيحدث لبولندا

أخبار الصحافة

ثلاث طرق لتقاسم ما تبقى من أوكرانيا: ماذا سيحدث لبولندا
ثلاث طرق لتقاسم ما تبقى من أوكرانيا: ماذا سيحدث لبولندا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vefp

تحت العنوان أعلاه، كتبت أولغا بوجيفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول رؤية نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف، لمستقبل أوكرانيا.

 

وجاء في المقال: بعد سيطرة القوات الروسية على أرتيوموفسك، بدأت تظهر، في العالم، أكثر فأكثر، أصوات تتحدث علانية حول تقسيم البلاد.

اقترح وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر- وكان من المستحيل قول ذلك بصوت عالٍ من قبل- ترك شبه جزيرة القرم لروسيا؛ كما أعلنت حقيقة أن القرم روسية، صراحةً، زعيمة المحافظين الفرنسيين مارين لوبان.

وقد طرح نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف، في قناته على Telegram، خطة من ثلاثة خيارات محتملة لتقسيم أوكرانيا في نهاية العملية العسكرية الخاصة.

الأول، هو ضم المناطق الغربية من أوكرانيا السابقة إلى عدد من دول الاتحاد الأوروبي. في الوقت نفسه، إعلان الجزء المركزي "اليائس" عن "شخصيته القانونية وعزمه استعادة الأراضي المفقودة بكل الوسائل"، ما يؤدي في المستقبل إلى نزاع مسلح جديد مع حرب عالمية ثالثة؛

الخيار الثاني: تقاسم الأراضي الأوكرانية بين روسيا وعدد من دول الاتحاد الأوروبي. وبحسب مدفيديف، في هذه الحالة، فإن خطر نشوب صراع عسكري "يمكن اعتباره معتدلاً".

الخيار الثالث: حصول دول الاتحاد الأوروبي على المناطق الغربية من أوكرانيا التي تنتمي إليها تاريخيًا، وإعلان الناس في المناطق الوسطى "بموجب المادة1 من ميثاق الأمم المتحدة، على الفور عن حقهم في تقرير مصيرهم بالانضمام إلى روسيا. في هذه الحالة، يمكن إنهاء الصراع "لزمن طويل".

ووفقا لمدفيديف، "ليس هناك خيارات أخرى. وهذا واضح عمليا للجميع، حتى لو كان من غير السار أن يعترف أحد ما في الغرب بذلك".

في روسيا، ولأول مرة، يعلن مسؤول من هذا المستوى عن خطة لتقسيم محتمل لأوكرانيا بعد نهاية العملية العسكرية الخاصة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز