المهمة الصينية

أخبار الصحافة

المهمة الصينية
المهمة الصينية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vefk

تحت العنوان أعلاه، كتب الباحث في جامعة هوتشو الصينية، فيكتور بيروجينكو، حول وساطة بكين لتسوية النزاع بين روسيا وأوكرانيا.

 

وجاء في المقال: في 26 مايو، أجرى الممثل الخاص الصيني لي هوى محادثات في موسكو مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، كجزء من مهمة وساطة بكين من أجل تسوية سلمية للأزمة الأوكرانية. وبذلك أكمل المسؤول الصيني جولته الخارجية التي بدأها في 16 مايو في كييف وتابعها في وارسو وباريس وبروكسل وبرلين.

أظهرت نتائج اجتماعات المندوب الصيني الخاص في أوروبا أن الغرب ككل لم يتخل بعد، على الأقل في خطابه الرسمي، عن وهم الانتصار على روسيا، ويرفض بشكل قاطع حتى الآن الرد على جهود الوساطة الصينية، أو استعداد الجانب الروسي للمفاوضات.

يبقى استقلال أوروبا الاستراتيجي، أو على الأقل دولها الرائدة، شرطًا رئيسيًا لإنهاء الإمدادات العسكرية لنظام كييف؛ وبشكل عام، الانتقال إلى مواقف عقلانية تجاه روسيا؛ ويعد هذا أمرًا مهمًا حتى لا تنضم الدول الأوروبية إلى المغامرات الأمريكية ضد الصين بخصوص تايوان، ولكي تبدأ في بناء شراكة أوروبية صينية عادية في المجالين التجاري والاقتصادي.

تواجه الوساطة الصينية، ولا سيما ممثل بكين الخاص، مهمة صعبة، في مساعدة الاتحاد الأوروبي ودوله الرائدة الفردية على إدراك أين تقع مصلحة أوروبا، في كل الأزمة الأوكرانية وفي العلاقات مع جمهورية الصين الشعبية، لضمان أن تنتزع الدول الرائدة في أوروبا جدول أعمال تسوية الأزمة الأوكرانية من يد الولايات المتحدة.

لكن من الواضح أن هذا الهدف لا يمكن تحقيقه بين عشية وضحاها.

إن جولة الممثل الخاص لجمهورية الصين الشعبية في أوروبا ليست سوى بداية لجهود الوساطة، ومن السابق لأوانه توقع أي نتائج إيجابية الآن، في الوقت الذي لم يبدد الغرب أوهامه بهزيمة روسيا في العملية العسكرية الخاصة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"