كييف تقع في الارتهان للمحوّلات الروسية

أخبار الصحافة

كييف تقع في الارتهان للمحوّلات الروسية
كييف تقع في الارتهان للمحوّلات الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/uj8b

كتبت أليونا زادوروجنايا ويفغيني بوزنياكوف، في "فزغلياد"، حول قدرة روسيا وحدها على حل مشكلة الطاقة في أوكرانيا.

 

وجاء في المقال: نتيجة للهجمات الروسية، تضرر أكثر من 40٪ من البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا، وفقًا لما نشرته صحيفة Financial Times. ففي 16 ديسمبر، أشارت الصحيفة إلى أن "أوكراينيرغو" أعلنت حالة طوارئ في النظام وانقطاع التيار الكهربائي على مستوى البلاد، مشيرة إلى فقدان 50 في المائة من نظام الكهرباء في البلاد.

يعد شركاء كييف الغربيون بالمساعدة، وبطريقة غير مألوفة. فقد أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، تزويد أوكرانيا بمولدات كهربائية.

يشير الخبراء إلى أن عمليات التزويد هذه لا يمكن أن تحل المشاكل الأساسية التي يعانيها قطاع الطاقة الأوكراني. ووفقا لهم، في حال تعطيل حوالي نصف نظام البلاد بأكمله، فإن مائة مولدة إضافية لن تحدث فرقًا كبيرًا. في الواقع، تفتتت البنية التحتية للطاقة بأكملها في أوكرانيا إلى جزر منفصلة، ضعيفة الارتباط ببعضها.

أما بالنسبة للولايات المتحدة، فلن تكون قادرة على تجميع المحولات اللازمة لأوكرانيا، لأن البلدين لديهما أنظمة طاقة مختلفة، كما أوضح الخبير الاقتصادي إيفان ليزان. وقال: "يوجد مفهوم "فئة الجهد"، وهذه الفئة فريدة في أوكرانيا- 750/330 كيلو فولت مع الانتقال من 330 إلى 110 كيلو فولت- لا يوجد شيء مثل هذا في أي مكان آخر في العالم، باستثناء الجزء الأوروبي من روسيا، وهذه هي المأساة الرئيسية للوضع في أوكرانيا".

وأضاف ليزان: "الماضي التاريخي للبلدين يؤدي إلى حقيقة أن لدينا محولات مماثلة في الأداء لما لدى كييف. وبالتالي، فإن روسيا هي الدولة التي يمكنها استعادة نظام الطاقة في أوكرانيا بعد انتهاء الصراع. لدينا أيضًا القدرة على تصنيع المحولات. نحن قادرون على تلبية أي احتياجات. ولا يبقى سوى مناقشة التوقيت. بالمناسبة، بلدنا يتعامل وفي الواقع مع هذه المشكلة. فقد تم تركيب محولات روسية من فئة 220 فولت في ماريوبول".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا