"السبع الكبار" ضد روسيا: من سيقع في مصيدة أسعار النفط

أخبار الصحافة

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tq8f

تحت العنوان أعلاه، نشرت "أوراسيا ديلي"، مقالا يتحدث عن انقلاب السحر على الساحر في لعبة تحديد سقف سعر للنفط الروسي.. وخطر جنون الأسعار.

وجاء في المقال: تجهز دول مجموعة السبع مصيدة أسعار لروسيا. تخطط هذه المجموعة، اليوم 2 سبتمبر، للاتفاق على خطة لفرض سقف لسعر النفط الروسي من أجل تقليل عائدات الصادرات الروسية. ويرى الخبراء أن الغرب نفسه قد يقع نفسه في مصيدة الأسعار.

وفي الصدد، قال المحلل في FG Finam، ألكسندر بوتافين: "في ربيع وصيف هذا العام، حل منتجو النفط الروس مشاكل بيع منتجاتهم ببساطة عن طريق إعادة توجيه ناقلات النفط إلى الأسواق الآسيوية. في الوقت نفسه، يستمر إنتاج النفط في روسيا الآن في الارتفاع: فوفقا لمعهد التمويل الدولي، بلغت صادرات النفط الروسية في أغسطس أعلى مستوى في التاريخ". ويرى بوتافين أن مصيدة الأسعار تحمل مخاطر أن تمتنع روسيا لبعض الوقت عن تصدير النفط بالأسعار المنخفضة المفروضة، حتى على حساب مداخيلها.

و "في هذه الحالة، قد يحدث ارتفاع هائل في الأسعار في سوق النفط العالمية. فقد ترتفع أسعار مزيج برنت في ديسمبر إلى 120-130 دولارا للبرميل".

وما يزيد الوضع تعقيدا بالنسبة للغرب أن الاتحاد الأوروبي سيفرض في ديسمبر حظرا على واردات النفط من روسيا. علما بأن صادرات روسيا النفطية إلى الاتحاد الأوروبي بلغت في يونيو أكثر من 1.7 مليون برميل في اليوم، فيما لن يتجاوز المعروض النفطي العالمي الطلب في نهاية العام، وفقا للجنة أوبك+ التقنية، مقدار 400 ألف برميل يوميا. فكيف سيتم تأمين الفارق؟

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

زلزال تركيا وسوريا.. عدد الضحايا في ازدياد وفرق الإنقاذ تسابق الزمن (اليوم الرابع)