"يمكن أن نوجه ضربة لإيران": ماذا وراء تصريحات إسرائيل

أخبار الصحافة

"يمكن أن نوجه ضربة لإيران": ماذا وراء تصريحات إسرائيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ti59

تحت العنوان أعلاه، كتب زاخار ماركوف، في "غازيتا رو"، حول عدم قدرة الغرب وإسرائيل على شن حرب شاملة ضد إيران، رغم تهديدات تل أبيب.

وجاء في المقال: قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، في السادس والعشرين من يوليو، إن إسرائيل مستعدة لضرب إيران لوقف تطوير البرنامج النووي الإيراني.

ليس هذا أول تصريح صاخب من الجانب الإسرائيلي ضد إيران. فمنذ أكثر من أسبوع بقليل، تحدث رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، لوسائل إعلام محلية، عن استعدادات الخطوط الخلفية في القوات المسلحة الإسرائيلية لاحتمال وقوع اشتباك عسكري مع إيران.

ووفقا لرئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، لا يمكن وقف إيران، من حيث المبدأ، بطرق دبلوماسية.

وفي الصدد، قال كبير الباحثين في مركز دراسات دول الشرقين الأدنى والأوسط بمعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فلاديمير ساجين: "يمكن لإسرائيل مهاجمة بنية إيران التحتية النووية بأي وسيلة: إما عن طريق الضربات الجوية المباشرة على الأهداف، أو بمساعدة الأمريكيين. لن تكون هناك حرب واسعة النطاق هنا، ولن يهبط أحد على أراضي إيران، لأن إيران ليست العراق. فالجيش الإيراني، بحسب بعض المصادر، يضم 700-800 ألف جندي بالإضافة إلى قوات المقاومة. من غير الممكن شن حرب برية تقليدية ضد إيران".

ولاحظ ساجين أن طهران في الواقع لا تنوي إنتاج قنبلة نووية في الوقت الحالي، لأن هذا ليس هدفها الرئيسي. فقال: "هم يريدون الوصول إلى مستوى من تطور العلوم والتكنولوجيا النووية يمكن أن يتيح لهم صنع أسلحة، إذا لزم الأمر، في غضون بضعة أشهر. مثل هذه القدرات تمثل عاملاً مهما في السياسة الإيرانية، لأن إيران، في الواقع، حتى من دون أسلحة نووية، يمكنها أن تهدد خصومها".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

البرتغال تكتسح سويسرا وتوجه إنذارا شديد اللهجة للمغرب (فيديو)