تاريخ الكوكب الأخير

منذ عام 1930 ولغاية اليوم يدرس علماء الفلك ومعهم علماء الفيزياء والكيمياء وغيرهم الكوكب القزم "بلوتو". وحاليا هم بانتظار الصور التي سيرسلها المسبار"New Horizons" الذي اقترب منه.